نساء الموصل يعملن وسط الدمار لإعالة أسرهن
وكالة أخبار المرأة -
تنضم العراقية نجلاء عبدالرحمن إلى مجموعة من نساء الموصل العاملات في خط الإنتاج في قاعة بمبنى مصنع معظمه متهدم، حيث يحاولن حياكة الملابس والعودة إلى الحياة مجددا بما يتقاضينه من رواتب زهيدة. واضطرت نجلاء -وهي أُم لثلاثة أطفال وأرملة منذ مقتل زوجها في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الآونة الأخيرة- إلى الخروج من الموصل بعد أن فقدت بيتها. والآن تنفق نجلاء نصف الراتب الذي تحصل عليه من عملها في المصنع على وسائل النقل. وتقول نجلاء عبدالرحمن “توفي زوجي في الأحداث الأخيرة في الموصل، وأنا توفرت لي

إقرأ المزيد