احتجاجاً على العنصرية ضد سُمر البشرة.. مغربي يتسوَّل في شوارع داكار ويوثق تجربته بالفيديو
هافنغتون بوست عربي -

حتى يوعي المغاربة، ويعلن حملةً ضد العنصرية، قرَّر اليوتيوبر سعد عبيد، المعروف بفيديوهاته عن الشباب والساخرة، أن يكون آخر هذه الفيديوهات من العاصمة السنغالية دكار، واختار فيه عبيد موضوع "العنصرية ضد الأفارقة من جنوب الصحراء".

تقمَّص الشاب دور متسول في شوارع العاصمة، واستعان بكاميرا خفية، حتى يرصد ما يشعر به المتسولون السمر في الإشارات الضوئية بالمغرب. فكرة سعد عبيد جاءت بعد حوادث عنصرية سجلت ضد المهاجرين الأفارقة بكل من فاس والدار البيضاء بالمغرب.

لم يتردد سعد عبيد، في الفيديو الذي نشره يوم الخميس، 8 مارس/آذار 2018، في مدِّ يده للمارة، قائلاً إنه وحيد في هذا البلد دون مأوى ولا عمل.

وإذا كانت التجربة صعبة في البداية، حسب تصريح سعد عبيد، فذلك بسبب أن الناس كانوا مستعجلين بالذهاب إلى عملهم، إلا أن الكثيرين قدَّموا له يد المساعدة، مؤكدين أن المغاربة وأفارقة جنوب الصحراء إخوة، ومن الطبيعي أن يساعدوا بعضهم.



إقرأ المزيد