أراده أن يتوقف عن البكاء.. أستاذ جامعي لبناني يحمل طفل تلميذته طوال المحاضرة
هافنغتون بوست عربي -

لقيت صورة لمُحاضِر جامعي لبناني شاب وهو يحمل رضيعاً، اتضح أنه ابن لإحدى الطالبات، انتشاراً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، رافقتها تعليقات كالت المدح للأستاذ وتفهُّمه ظروف طالبته، التي اضطرت إلى اصطحاب طفلها لقاعة المحاضرة، وهو أمر غير مألوف.

المُحاضِر -ويدعى حسن شمص- نشر بدوره صورته وهو يحمل الطفل، على صفحته بموقع فيسبوك، شارحاً أن الطفل بدأ بالبكاء فحمله لتهدئته، لكنه ما لبث أن نام على كتفه، واصفاً المحاضرة بأنها "من أجمل المحاضرات"، حسب تعبيره.

موقع Step Feed "تواصل مع شمص البالغ من العمر 28 عاماً فشرح بكل بساطة أنه كان فقط يحاول تقديم بعض المساعدة لإحدى طالباته، التي "يجب أن يكون كل التقدير لها حسب تعبيره.

وكتب مازحاً: "لا بد أن الطفل استوعب المحاضرة جيداً؛ لكونه كان قريباً جداً من الأستاذ".

المعلِّقون أبدوا إعجابهم بما فعله الأستاذ المحاضر في الجامعة العالمية ببيروت، والذي يحمل درجة الدكتوراه في الإدارة من جامعة برادفورد ببريطانيا، مشددين على أنه إنسان قبل كل شيء، ومطالبين غيره من المدرسين بالاقتداء به.


الدكتور حسن شمص والبيبي هو ابن تلميذتو❤ #لبنان #إنسانية
شو حلو كيف البيبي اد النقطة هيك واخد رياحتو ونايم❤🤗 pic.twitter.com/Q4WjtPesBY

— R¡m Hăwchăr🦋 (@ramroum993) March 9, 2018

حسن شمص انساني جداً. تحية له

— ladyfatend (@ladyfatend) March 8, 2018




إقرأ المزيد