كيف توقع خريج من جامعة هارفرد 20 فائزاً بالأوسكار بشكل صحيح؟
هافنغتون بوست عربي -

كشف أحد خريجي فرع الرياضيات من جامعة هارفارد نجاحه في تطبيق خوارزمية إحصائية للتنبؤ بالفائزين في الفئات الرئيسية لجوائز الأوسكار.

تمكن بن زاوزمر (@BensOscarMath)، الذي يعمل محللاً للبيسبول لفريق لوس أنغلوس دودجرز، من التنبؤ بـ 20 فائزاً من أصل 21، بحسب صحيفة The Telegraph البريطانية.

وتنبأ بالفائزين في 21 فئة من فئات جوائز الأوسكار البالغ عددها 24 فئة، موضحاً غياب البيانات المتاحة الكافية التي تسمح له بالتنبؤ رياضياً بنتائج فئات الأفلام القصيرة.

حصل بن على درجة البكالوريوس في الرياضيات التطبيقية من هارفارد في 2015، وتنبأ بالفائزين بجوائز الأوسكار على مدار الأعوام السبعة الماضية، باستخدام نموذج رياضي معقد صنعه لحساب نسبة فوز أي مرشح.

تستند توقعاته على عدد من العوامل، من ضمنها درجات النقاد، وترجيحات الرهانات، ومدى ظهور الأفلام في الجوائز الأخرى التي سبقت للأوسكار.

وغرد قائلاً: "آخر فرصة لملء رهانات الأوسكار هي هذه! إليكم أكثر مرشحين اثنين من المرجح فوزهما بالأوسكار عن كل فئة، وفقاً لما أظهره نموذجي الرياضي المنشور في Hollywood Reporte".


Last chance to fill out those #Oscars pools! Here are the top two most likely winners in each category, according to my mathematical model published in @THR. pic.twitter.com/CuF9oKun6I

— Ben Zauzmer (@BensOscarMath) March 5, 2018

"السبب وراء كون المقام 21 وليس 24 هو أنه ليس هناك بيانات تكفي للتنبؤ بفئات الأفلام القصيرة الثلاثة رياضياً".


The reason the denominator is 21 and not 24 is that there's not enough data to predict the three short film categories mathematically.

— Ben Zauzmer (@BensOscarMath) March 5, 2018

وقال بن زاوزمر لصحيفة The Telegraph "أجمع البيانات عن كل مرشح في كل فئة من فئات الأوسكار، مثل: الفئات الأخرى التي رشح فيها الفيلم، ولأي أحد أدى الفيلم بشكل جيد في الجوائز الأخرى– مثل جوائز البافتا– وهكذا".

وأضاف: "ثم أستخدم إحصائيات لقياس وزن هذه العوامل التنبؤية، استناداً إلى مدى دقة توقعاتها للفائز بفئة الأوسكار في السنوات السابقة. وفي النهاية، أطبق هذه القياسات على مرشحي هذه السنة، للحصول على فرصة كل منافس للفوز بالسباق".

وكان واثقاً جداً من بعض الفئات، معطياً غاري أولدمان فرصة بنسبة 77.9% للفوز بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم Darkest Hour مؤدياً دور ونستون تشرشل.

وقد توقع محلل البيانات بشكل مقنع فوز فرانسيس مكدورماند بجائزة أفضل ممثلة (بنسبة 75%) وفوز سام روكويل بجائزة أفضل ممثل مساعد (بنسبة 74.8%) عن دورهما في فيلم Three Billboards Outside Ebbing, Missouri.

وقال عبر تويتر: "جائزة الأوسكار 2017 لأفضل فيلم تذهب إلى The Shape of Water، يا لها من ليلة رائعة للرياضيات في الأوسكار! أنهى نموذجي الليلة بعلامة 20\21. أود أن أشكر أولئك الذين عملت معهم هذه السنة في Hollywood Reporter والنيويورك تايمز، وبالطبع في جوائز الأوسكار".


The Best Motion Picture of 2017 is @ShapeOfWater!! What an incredible night for math at the #Oscars!!! My model ends the night at 20/21. I'd like to thank those I worked with at @THR and @nytimes this year, and of course, I'd like to thank @TheAcademy. pic.twitter.com/wRppMtDJ4M

— Ben Zauzmer (@BensOscarMath) March 5, 2018

ووصف زاوزمر فئة أفضل فيلم لهذه السنة بأنها "أكثر المنافسات احتداماً طوال عقدين من الزمن على الأقل" متوقعاً بشكل صحيح أن فيلم غييرمو ديل تورو The Shape of Water (مرشح للفوز بنسبة 36.1%) سيهزم فيلم Three Billboards Outside Ebbing, Missouri (مرشح للفوز بنسبة 31%) وينال الجائزة.

ووضح قائلاً "اختلفت ثقتي بصحة هذه التوقعات كثيراً تبعاً للفئة، وقد انعكس ذلك على النسب المئوية النهائية".

وأضاف "بالنسبة لفئة أفضل فيلم رسوم متحركة، كان لدى Coco فرصة للفوز بنسبة 85%، لذلك كنت واثقاً من فوزه. أما بالنسبة لفئة أفضل فيلم، تفوق The Shape of Water على Three Billboards بنسبة 5% فقط، لذلك بقيت متوتراً حتى فتحوا الظرف".

وأُفسدت ليلة التوقعات الصائبة لخبير الرياضيات بخسارة الفيلم الوثائقي الفرنسي Faces Places، الذي رجّح فوزه بنسبة 50% أمام فيلم نتفليكس المناهض للمنشطات exposé Icarus.

ويبدو واضحاً أن الدورة التسعين من جوائز الأوسكار كانت متوقعة أكثر من السابقة، بعد الهفوة المعيبة التي حدثت العام الماضي بإعلان فيلم La La Land الفائز بجائزة أفضل فيلم عن طريق الخطأ.



إقرأ المزيد