الأشرس والأضخم والأصغر في حجم اليد.. 5 أنواع من الديناصورات اكتُشفت في العالم العربي
هافنغتون بوست عربي -

عثر باحثون على حفرية ديناصور في واحة بصحراء مصر الغربية، له عنق طويل و4 أرجل وفي حجم حافلة مدرسية، عاش قبل نحو 80 مليون عام، وهو اكتشاف يلقي الضوء على فترة غامضة في تاريخ الديناصورات بالقارة الإفريقية.

وقال الباحثون، الإثنين 29 يناير/كانون الثاني، إن الديناصور آكل العشب المنتمي إلى العصر الطباشيري، ويسمى منصوراسوروس شاهينا، يبلغ طوله 10 أمتار ويزن 5.5 طن، وكان ينتمي إلى مجموعة تسمى "تيتانوسورز" ضمت أكبر حيوانات برية عاشت على الأرض.

الديناصور تمت تسميته على اسم جامعة المنصورة، صاحبة الفضل في هذا الاكتشاف، الذي تم على يد مدير مركز جماعة المنصورة للحفريات الفقارية د. هشام سلام، وفريقه من الطالبات فقط.

وكان سلام قد أشار في مداخلة تليفونية لبرنامج "كل يوم"، المذاع على قناة ON E يوم 30 يناير/كانون الثاني، إلى أنه رغم أهمية الاكتشاف الأخير، فإنه قد عثر على العديد من حفريات الديناصورات بمصر، بما في ذلك ديناصور يعد هو الأشرس على مستوى العالم.

فيما يلي، نتعرف على بعض الديناصورات التي تم الكشف عنها في المنطقة العربية خلال الأعوام الماضية.


1. سبينوصور - مصر

يُعرف في الإنكليزية بـSpinosaurus، والتي تعني السحلية الشوكية، ويعد هذا الديناصور الضخم من فئة آكلي اللحوم، ويصل طوله إلى 18 متراً ويزن 14 طناً.

وبحسب الدكتور سلام، فإن هذا الديناصور الذي عاش في منطقة شمال إفريقيا، خصوصاً بمنطقة الواحات في الصحراء الغربية، يعد هو الأشرس بين جميع الديناصورات التي تم اكتشافها.

واكتُشف هذا الديناصور لأول مرة في عام 1912 بالواحات البحرية في مصر، وأَطلق عليه العالم الألماني إيرنست فون رايشنباخ، اسم "السبينوصور أيجيبتيكاس" كاسم علمي.


2. تايتانوصور - السعودية

عُثر على ديناصور من مجموعة "التايتانوصور" في السعودية عام 2014 على يد فريق سويدي، ويعتبر التايتانوصور أو كما يعرف في الإنكليزية باسم Titanosaur، من كبرى عائلات الديناصورات حول العالم.

وفي عام 2014 أيضاً، عُثر على أحد أضخم أفراد هذه العائلة في الأرجنتين، حيث عُد أضخم حيوان عاش على الأرض؛ إذ كان يبلغ طوله الكلي 40 متراً، وارتفاعه نحو 20 متراً، ويتراوح وزنه من 60 إلى 80 طناً.


3. البليزوصورات - سوريا

تسمى هذه العائلة من الديناصورات البحرية "Plesiosauria"، وهي نوع من الزواحف الضارية البحرية التي عاشت خلال العصر الجوراسي، وتمتلك أجساماً مستديرة وأعناقاً شديدة الطول.

تم اكتشاف بقايا هذا الكائن البحري في المنطقة التدمرية بسوريا عام 2017، ويقدَّر عمر هذه الحفرية التي تُعتبر الأولى من نوعها في سوريا، من 66 إلى 85 مليون سنة وتعود للعصر الكريتاسي، ويصل طولها إلى 6 أمتار وتحتوي على 59 فقرة ظهرية.


4. تشينانيساوروس - المغرب

كان عام 2017 حافلاً بالاكتشاف الجيولوجية، وكان من أهمها على الإطلاق، اكتشاف ديناصور تشينانيساوروس أو كما يعرف في الإنكليزية بـ"Chenanisaurus".

واكتُشفت حفرية هذا الديناصور في منجم للفوسفات بشمال المغرب، والذي عاش بقارة إفريقيا قبل أن ينقرض منذ 66 مليون سنة، ويتميز هذا الديناصور بذراعين قصيرتين جداً، لدرجة تجعلهما غير مفيدتين، ويتراوح طول هذا الديناصور من 7 إلى 8 أمتار.


5. صوروبودا - تونس

يسمى بالإنجلزيية أيضاً Sauropoda، ويعتبر من أكثر أجناس الديناصورات انتشاراً على وجه الأرض، والذي تغذى على الأعشاب والنباتات، وكان طوله يتراوح من 6 إلى 30 متراً، بحسب المنطقة التي يوجد فيها، ويزن نحو 70 طناً.

وُجد هذا النوع من الديناصورات في تونس عام 2013، وكان عمره يبلغ 110 ملايين سنة، كما يبلغ طوله كاملاً 15 متراً وارتفاعه 3 أمتار.



إقرأ المزيد