عملت كحمالة حقائب ثم تدربت في السفارة.. 12 معلومة لا تعرفها عن ميغان ماركل "دوقة سوسيكس" المرتقبة
هافنغتون بوست عربي -

أعلن البلاط الملكي البريطاني خبر ارتباط الأمير هاري، ابن الأمير تشارلز والراحلة الأميرة ديانا بالخطوبة من الممثلة الأميركية ميغان ماركل. ونقلت وكالات الأنباء أنهما مخطوبان بالفعل، منذ بداية شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2017، بمباركة والدَي العروس وعائلة الأمير.

وواعد الأمير البريطاني حبيبته، الممثلة الأميركية القادمة من ولاية كاليفورنيا الأميركية، ما يزيد على عام، بحسب صحيفة The Sun البريطانية.

النسخة الكندية لـ"هاف بوست" جمعت 15 حقيقة مثيرة للاهتمام عن صديقة الأمير الجديدة، حيث وصفت ميركل بأنها بالتأكيد "أكثر من مجرد وجه جميل".

نجمة مسلسل Suits ليست أميرةً عاديةً، فهي أميرةٌ عصرية للغاية. وفيما يلي 11 معلومة قدمتها مجلة Brides الأميركية، ستجعلك تحب دوقة سوسيكس المرتقبة أكثر:


1- كانت تعمل كحمالة حقائب في أحد مواسم برنامج Deal Or No Deal

في عام 2006، اكتسبت ميغان الخبرة في التمثيل من خلال عملها كفتاةٍ تحمل الحقيبة، في برنامج Deal Or No Deal، الذي كان يقدمه هاوي مانديل.

وفي عام 2013 صرَّحت لشبكة إسكواير التلفزيونية قائلةً: "أود أن أضع ذلك في فئة الأشياء التي كنتُ أفعلها لكسب المال، بينما كنتُ أُجري تجارب الأداء.

كان من الممكن أن ينتهي بي المآل واقفةً هناك للأبد، مرتديةً ذاك الحذاء الرخيص غير المريح، ذا الكعب البالغ طوله 12.5 سم، في انتظار أن يختار أحدهم رقمي، كي أتمكن من الخروج من على المسرح والجلوس".


2- أُرغمت على اقتناء كلبها من طرف إلين دي جينيريس

لا بد أنك الآن تتابع على إنستغرام رفيقيّ ميغان الكلبين بوغارت وغاي. لكن هل كنت تعلم أن قصة تبنِّيها لبوغارت تضمنت النجمة إلين دي جينيريس؟

إذ قالت ميغان لمجلة "بيست هيلث"، إنَّها صادفت إلين وزوجتها بورشيا دي روسي في ملجأٍ للكلاب، حينها لم تكونا قد التقتا من قبل، لكنَّ إلين أصرت على أن تأخذ ميغان الكلب بوغارت لمنزلها.

وتقول إنَّها قالت لها: "حسناً، أنا ما زلتُ لم أُقرر"، ولكنَّها قالت لي "أنقذي الكلب!". كان الأمر كما لو كانت أوبرا تأمرك بفعل شيءٍ ما. كنتُ أجلس هناك أحمله [...]، وقالت لي "ستأخذين الكلب للمنزل"، وخرجت لتركب سيارتها، لكنَّها بدلاً من أن تركبها استدارت وعادت ونقرت على زجاج سيارتي وصرخت "خذي الكلب"، وهكذا أحضرته للمنزل لأنَّ إلين أمرتني بذلك".


3- تدير صفحةً إنستغرام بصورٍ بسيطةٍ

هناك على حسابها صورٌ لحيواناتٍ ظريفة، وصور طعام، وصورٌ لأزياء اليوم، واقتباساتٌ ملهِمة، وعزفٌ على الغيتار لأغانٍ شهيرة، وإحسانٌ تجاه الأطفال، واستعراضٌ لتجارب السفر، وطلَّاتٌ عشوائية لمشاهير، وصورٌ لسيقان.


4- كانت لديها مدونة لموضوعات نمط الحياة

كانت مدوَّنة ذا تيغ التي أغلقتها ميغان، في أبريل/نيسان 2017، مُكَرَّسةً للكتابة عن الحب، والسفر، والطعام، والأزياء، والجمال. لكن إن كنت تشتاق لذلك فإن صفحتها الرسمية على إنستغرام بها 1300 منشور، تصلح لاستعراض ما كانت تنشره المدونة.


5- تحب معاقص الرموش

لا نستطيع أن ننكر أنَّها تمتلك مظهر أميرات ديزني. أمَّا عن منتج العناية بالجمال الوحيد، الذي لا تقوى ميغان على العيش دونه، فقالت لمجلة بيرش بوكس: "معقص الرموش من شو يوميرا. حتى لو لم تكوني تضعين أي مساحيق تجميل، إن كانت رموشك تبدو كذلك، فهذا كفيلٌ بأن يجعلك فجأةً تبدين أكثر حيويةً".


6- تدربت في السفارة الأميركية في بيونس آيريس

من الجيد معرفة أنَّ العمل في المجال الدبلوماسي ليس قفزةً خياليةً بالنسبة لميغان، وفقاً لما جاء في اللقاء الذي أجرته معها مجلة "ماري كلير" عام 2013. إذ قالت ميغان: "كنتُ أعرف أنني أرغب في التمثيل، لكنَّني كرهت فكرة أن أكون نمطيةً كوني فتاةً من لوس أنجلوس قررت أن تعمل ممثلة. أردتُ أكثر من ذلك، ولطالما أحببتُ السياسة... وفي سنة التخصص كنتُ قد أنهيتُ معظم ساعاتي الدراسية، لذا تقدمتُ للعمل كمتدربةٍ في السفارة الأميركية، وانتهى بي المطاف في السفارة الأميركية في بيونس آيريس لبضعة شهور... كنتُ متأكدةً أنَّني ما زالت لدي فرصةً للعمل بالسياسة".


7- تعتبر نفسها بلا خجل محبةً للطعام

كنا نعتقد أنَّ ذلك الوصف قد انقرض، لكن يبدو أنَّ ميغان في مهمةٍ تخوضها وحدها لإبقائه حياً. كررت ذلك الوصف في لقاءاتها مع موقع توداي، ومجلة ماري كلير، ومجلة فانيتي فير. وهنا منشورٌ عنوانه: "35 مرة أثبتت فهيا ميغان ماركل أنها مُحبة للطعام".


8- تؤمن بالميزات المقدسة لدجاج الخِطبة

لكونها محبة للطعام بهذا الشكل، فهي تقدِّر السطوة التي لا يمكن إنكارها لدجاجة الخطوبة (طبق من الدجاج المبهَّر والمتبل بالليمون والمحمَّر، يُعد بغرض إغراء الأصدقاء بالتقدم للخطبة).

وقالت ذات مرة لموقع غود هاوس كيبينغ: "لا شيء أشهى (ولا أكثر إثارةً للإعجاب) من وصفةٍ متقنةٍ. وإذا كانت لديك دجاجةٌ محمَّرةٌ على طريقة الطاهية إنا غارتن فذلك يغير اللعبة تماماً. أُحضِّر تلك الوصفة لحفلات العشاء وأحظى بالكثير من الأصدقاء".

بعد ذلك، وأثناء المقابلة الرسمية للثنائي التي أعلنا فيها خطبتهما، صرَّح أنَّه تقدم لها في وقتٍ مبكرٍ، من نوفمبر/تشرين الثاني 2017، بينما كانا يحاولان تحمير دجاجةٍ للعشاء في كوخٍ بنوتنغهام.


9- تتألق أحياناً كخطاطةٍ لدعوات حفلات زفاف المشاهير

هل ستصمم ميغان دعوات زفافها بنفسها؟ إنَّها حفلتها، وإنَّ بإمكانها كتابة الدعوات بنفسها إذا أرادت.

ارتادت ميغان في السابق مدرسة فتيات كاثوليكية، تعلمت فيها فن الخط، وفي وقتٍ لاحقٍ من حياتها عملت كخطاطٍ مستقلٍ لجني بعض المال الإضافي، ولعمل علاقاتٍ مع عملاء ذوي مكانةٍ عالية.

وقالت ميغان لشبكة إسكواير: "لطالما كانت لدي القدرة على كتابة الحروف متصلة بخطٍ حسن. وتطور ذلك ليصبح ما يماثل وظيفة النادلة التي تمتهنها بعض الفنانات أثناء إجرائهن تجارب الأداء، والتي لم تكن في حالتي خدمة الطاولات، بل كانت كتابة الدعوات لأعراسٍ كعرس النجمين روبن ثيك وبولا باتون".


10- كانت مصدر إلهام لصيحةٍ في الجراحات التجميلية

أصبحت موضة جراحة التجميل الجديدة "رايتشل" رائجةً بين النساء الأميركيات (ميغان اسمها الحقيقي رايتشل). فأكثر عمليات تجميل الأنوف طلباً الآن وفقاً لقناة إي نيوز، هي تجميل الأنف، لتصبح مشابهةً لأنف ميغان ماركل.

وقال ستيفن تي غرينبيرغ، جراح التجميل في مدينة نيويورك لقناة إي نيوز: "بدأت المريضات بالقدوم إليّ منذ ستة أشهرٍ، ليطلبن مني أن أجري لهن جراحات تجميلٍ تجعل أنوفهن مثل أنف ميغان. واليوم هي واحدة من أعلى الجراحات طلباً، إن لم تكن الأعلى على الإطلاق". وفي حال لم يكن ذلك واضحاً لك، فإنَّ ستيفن يفسر ذلك قائلاً: "الناس تنجذب إلى مظهرها المصقول، خاصةً شكل أنفها الجانبي وطرف الأنف".


11- شاركت في اثنين من أفلام قناة هولمارك الأصلية

بينما كانت تعمل في مسلسل Suits، ظهرت ميغان في فيلمين من إنتاج قناة هولمارك هما Dater"s Handbook عام 2016 وWhen Sparks Fly عام 2014.

وفي كلا الفيلمين لعبت ميغان دور امرأةٍ ناجحةٍ على الصعيد العملي غير قادرة على الاختيار بين خطيبين متنافسين، لكنَّها تختار في النهاية أن "تتبع قلبها".

وهو ما قالته في لقاءٍ على قناة هولمارك لترويج فيلم Dater"s Handbook: "عليك أن تتبع قلبك لتجد حبك الحقيقي، ففي النهاية حين يتعلق الأمر بإيجاد الشخص المناسب، فهو ليس الشخص الذي تلعب معه".

وفي تلك المقابلة أطرت ميغان كذلك على "الشبكة المذهلة"، قائلةً: "إنَّها حقاً حميمية ومطمئنة. خصوصاً في هذا اليوم وهذا العصر، من اللطيف للعائلات أن تتمكن من مشاهدة البرامج معاً. وبقصصٍ كهذه يبقى الأمر بسيطاً وخفيفاً. ويجعل الجميع يشعرون بالرضا. ففي نهاية يومٍ طويلٍ هذا ما أود مشاهدته".


12- أعلنت الحرب على إعلانٍ لصابون تنظيف الصحون وانتصرت

ميغان بطلةٌ أميركيةٌ حقيقية، جديرةٌ بالنجومية وتليق بالتاج، وهذه إحدى قصصها في مناصرتها لحقوق المرأة: ذات يوم، رأت ميغان وهي صغيرة إعلاناً لصابون تنظيف صحونٍ من نوع بروكتر وغامبل، جاء فيه: "النساء في كل أرجاء أميركا يحاربن الأواني والمقالي المليئة بالدهون"، ورأت أنَّ في ذلك عنصريةً تجاه المرأة.

وقالت ميغان لمجلة "غلامور": "كبرتُ وأنا أُعلِّق في غرفتي صورةً لروزي عاملة المصانع وهي تثني ساعدها لتبرز عضلته. وحين كنتُ في المدرسة، وبشعار روزي "نستطيع فعلها" في بالي، كتبتُ رسالةً لشركة بروكتر وغامبل، ولهيلاري كلينتون، وليندا إليربي مذيعة أخبار شبكة نيك، التي أرسلت فريقَ بثٍّ لمقابلتي، وخمنوا ما حدث؟ لقد غيروا الإعلان".

وبعد شهرٍ استبدلت الشركة الجملة لتصبح: "الناس في كل أرجاء أميركا يحاربون الأواني والمقالي المليئة بالدهون".



إقرأ المزيد