ابنة إيفانكا تُسحر رئيس الصين وزوجته بـ فيديو شاهده الملايين.. مربيتها علمتها اللغة منذ أن كانت رضيعة..
هافنغتون بوست عربي -

عقب وصول الرئيس الأميركي إلى الصين عرض بفخرٍ لنظيره شي جين بينغ فيديو لحفيدته أرابيلا كوشنر وهي تُغني وتلقي قصائد باللغة الصينية "الماندرين".

أهدت أرابيلا وهي ترتدي الزي الصيني وتقف أمام علمٍ أميركي عرضها إلى "الجد شي" و"الجدة بينغ". ولذلك أعطاها القائد الصيني درجة الامتياز على هذا العرض.

جاء في تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست أن لغة أرابيلا الصينية جيدة جداً، وأنَّها تتعلمها من مربيتها الصينية منذ أن كانت رضيعة.

هذه المرة غنَّت أرابيلا أغنيةً للأطفال عن حقول واسعة من الأرز، ونهرٍ أخضر من اليشم، وبحيرة مُرصعة بأزهار اللوتس مليئة بأسماك الشبوط الذهبي السمينة، وقطعانٍ من البط تختبئ في البوص. وألقت أيضاً جزءاً من كتاب "Three Characters Classic"، وهو نصٌ قديم يُستخدم لتعليم الأطفال القيم الأساسية للكونفوشيوسية، فضلاً عن قصيدتين وأغنيةٍ أُخرى.

ترجمة كلمات الأغنية:

حقولنا، حقولنا الجميلة
النهر الأخضر المتلألئ يتدفَّق عبر حقول الأرز الواسعة
حقول الأرز الكبيرة كمحيطٍ متمايل الأمواج
والبحيرة الهادئة تزينها أزهار اللوتس
وأسماك الشبوط ذهبية اللون كبيرة وسمينة
وأسراب البط البري تختبئ في البوص

ترجمة ما ألقته من كتاب Three Characters Classic:

الرجل على الأرض، طيب عند الولادة
نفس الطبيعة، ويختلف على حسب التربية
ومن دونِ تعليمٍ، سيكون الانحراف
ولتتعلَّم جيداً، يجب أن تُركِّز بعمق
ثم اختارت والدة منسيوس جارها
وعند كسل منسيوس، قطعت القماش
أصبح مرناً، وحقق هدفه
وأبناؤه الخمسة أصبحوا مشهورين
من هو الأب؟
مُعلِّمٌ جيد
من هو المُعلِّم؟
واعظٌ صارم
أصبح مرناً، وحقَّقَ هدفه
وأبناؤه الخمسة أصبحوا مشهورين
من هو الأب؟
مُدرس جيد
من هو المُعلِّم؟
واعظٌ صارم
الطفل غير المُتعلِّم سيكبر ويصبح همجياً
ثم شاباً متسكعاً، ثم عجوزاً خاسراً
لا يُظهِر حجر اليشم الخام حرفية جيدة
إن لم تتعلَّم، سوف تتحول إلى شخصٍ غير ناضج

ضوء الشمس ينساب على عبق البخور
حجر يضرم دخاناً بنفسجياً
بعيداً أشاهد الشلال يغوص في النهر الطويل
وتنهمر المياه كالعمود لثلاثة آلاف قدم
حتى أعتقد أن درب التبانة قد هبطت من السماء التاسعة

في الفجر تركت مدينة الملك الأبيض المُسوَّرة
شاهقة وسط السُحب المتنوعة بالألوان
ونزلت في يومٍ ألفي كيلومتر إلى جيانغ لينغ
وبالكاد توقَّفَت أصداء صرخات القرود على ضفتي النهر في أذني
عندما مرَّ زورقي بعشرة آلاف صف من التلال

أمي الطيبة تأتي إلى المنزل بعد العمل
أكيدٌ أنَّكِ مُرهقة بعد يومٍ كامل من العمل
أرجوكِ اجلسي وارتاحي
أرجوكِ اجلسي وارتاحي
اشربي كوباً من الشاي
اسمحي لي أنَ أعطيكِ قُبلة
اسمحي لي أنَ أعطيكِ قُبلة
أمي الطيبة
أمي الطيبة

انتشر الفيديو لاحقاً على صفحات الإنترنت الصيني، وكذلك فعل فيديو آخر لأرابيلا وهي تفعل نفس الشيء في عام 2016. كما قدمت عرضاً لشي وزوجته بينغ ليوان أثناء زيارتهم لمنتجع مار آلاغو الخاص بترامب في أبريل/نيسان.

وظهر في الفيديو الطفلة أرابيلا وبجانبها والدتها وجدها ترامب، وتوجهت إلى الرئيس الصيني بأغنية قصيرة، فيما قالت إيفانكا ترامب للرئيس الصيني قبل الأغنية: "نريدك أن تشعر كما لو أنك في منزلك".

وعبّرت إيفانكا عن فخرها بابنتها أرابيلا، وكتبت في منشورها: "فخورة بأرابيلا وجوزيف على أدائهما أمام الرئيس الصيني شي جين بينغ وزوجته أثناء زيارتهما الولايات المتحدة الأميركية".

على الإنترنت الصيني هذه المرة وفق واشنطن بوست فازت أرابيلا بالثناء، فقد وصفها أحد مستخدمي الإنترنت بأنَّها "فتاةٌ بديعة" تجيد اللغة الصينية، في منشورٍ جرت مُشاركته على نطاقٍ واسع.

وكتب مُستخدمٌ آخر: "هذه الفتاة الصغيرة ذكيةٌ جداً، نأمل في المستقبل أنَّها ستقوم بإسهاماتٍ أكبر فى العلاقات الودية بين الصين والولايات المتحدة".

وحتى وزارة الخارجية الصينية تناولت الخبر في مؤتمرها الإخباري المُعتاد يوم الخميس، 9 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقالت هوا تشان يينغ المتحدثة باسم الخارجية الصينية: "أرابيلا بمثابة رسول صغير للصداقة الصينية الأميركية يحبها الشعب الصيني للغاية. أنا أؤمن أنَّها سوف تساعد أيضاً في تقريب المسافات والمشاعر بين الشعب الصيني والأميركي".

وقال آخر: "الأمر ليس سهلاً عليها، وذلك بسبب وظيفة جدها".

وأخيراً، ذَكَّر أحد الحسابات الساخرة على تويتر القُراء بأنَّ ابنة الرئيس الصيني من المحتمل أنَّ تكون قد تعلمت شيئاً أو اثنين عن الثقافة الأميركية، بعد أن ذهبت إلى جامعة هارفارد الأميركية، وتساءل عما إذا كان قد يكون هناك بعض المعاملة بالمثل في العلاقة بين الدولتين.

وقال الحساب الذي يحمل اسم "The Relavant Organs": "في زيارة ترامب القادمة للصين، سوف تُرحب به ابنة الرئيس الصيني شي جين بينغ عن طريق غناء واحدة من الأغاني الإنكليزية التي تعلمتها في جامعة هارفارد".

On Trump's next state-plus visit, Xi Jinping's daughter will welcome him by singing one of the English songs she learned at Harvard. https://t.co/ncZI7r5baF

— The Relevant Organs (@relevantorgans) November 9, 2017



إقرأ المزيد