Victoria's Secret تستخدم الأطفال في عرض ملابسها الداخلية.. طريقة مبتكرة أم امتهانٌ للبراءة؟
هافنغتون بوست عربي -


قدَّمت شركة فيكتوريا سيكريت -إحدى أشهر دور الملابس الداخلية النسائية وملابس السباحة وأدوات التجميل- عرضَ أزياء لفتيات أقل من 9 سنوات يرتدين البيكيني، ما أثار ردود أفعال متباينة حول استخدام الأطفال في عروض الأزياء للملابس الداخلية.

عرض الأزياء الذي أقيم في شينغدو -إحدى المقاطعات الصينية- ظهرت خلاله الصغيرات بمكياج كامل وملابس داخلية مزينة بالريش والمجوهرات والأجنحة، وهي السمة المميزة لموديل فيكتوريا سيكريت.

تباينت ردود الأفعال حول عرض الأزياء عبر موقع Weibo للتواصل الاجتماعي، وحذَّر أحد المتابعين الآباء من استغلال الأطفال في مثل هذه العروض. وتساءل آخر: "أي نوع ذلك من الآباء الذين يسمحون لبناتهم بمثل هذه العروض، بحسب صحيفة Daily Mail البريطانية.

ردود الأفعال لم تكن جميعها غاضبة؛ بل طالب البعض بالتعامل مع الفكرة كعرض أزياء للملابس وليس لأجساد الأطفال، وامتدح آخر ثقة الصغيرات في أنفسهن أثناء العرض.

يشار إلى أن الماركة الشهيرة افتتحت أولى متاجرها في الصين، قبل 5 أشهر فقط.



إقرأ المزيد