خبيرة: على أوروبا الاستعداد للموجة الثانية من وباء كورونا
عربي ٢١ -
قالت رئيسة فريق الاتحاد الأوروبي المسؤول عن التعامل مع كورونا، الدكتورة أندريا آمون، إن على أوروبا أن تستعد للموجة الثانية"، من الوباء.

ووجهت أندريا حديثها إلى الأوروبيين خلال مقابلة مع صحيفة الغارديان البريطانية، منذرة  بأنه "ليس الآن وقت الاسترخاء". وهي تشغل منصب مديرة المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها، وهي وكالة الاتحاد الأوروبي المسؤولة عن تقديم المشورة للحكومات بما فيها الحكومة البريطانية، بشأن مكافحة الأمراض.

وقالت: "بالنظر إلى خصائص الفيروس، وما يظهر الآن من مختلف البلدان من حيث حصانة السكان ( الضئيلة)، فإن الفيروس حولنا، لا أريد أن أرسم صورة ليوم القيامة ولكن أعتقد أننا يجب أن نكون واقعيين. هذا ليس الوقت المناسب للاسترخاء التام ".

ووفقا لتقديرها، فإن "احتمال حدوث موجة ثانية من الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء أوروبا لم يعد نظرية بعيدة التحقق".

وتابعت  "متى وما حجم الموجة الثانية؟.. هو السؤال من وجهة نظري".

وتعلق الصحيفة قائلة "كانت مهمة العلماء التي لا يحسدون عليها هي الإبلاغ عن تطورات وباء فيروس كورونا. وبينما ضُبط السياسيون وهم متلبسون يقدمون تطمينات فارغة ، ظهر علماء الأوبئة، وهو وصف وظيفي جديد على الكثيرين، على أنهم هم من يحلون الأزمة، حتى بما يضر بهم في بعض الأحيان".

وأشارت إلى أن أندريا كانت مستشارة للحكومة الألمانية، ويقول عنها "إنها صريحة كما قد يتوقع المرء في أول مقابلة لها مع صحيفة بريطانية منذ بدء الأزمة".

وتضيف "لا أريد أن أرسم صورة ليوم القيامة ولكن أعتقد أننا يجب أن نكون واقعيين. هذا ليس الوقت المناسب للاسترخاء التام ".

إقرأ المزيد