بريطانيا تقيم مشفى ميدانيا بسعة 4000 سرير لمصابي كورونا
عربي ٢١ -

أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستقيم مستشفى ميدانيا بسعة أربعة آلاف سرير في مركز لندن للمعارض، في إطار خططها لمعالجة المصابين بفيروس كورونا الجديد.

 

وصرح وزير الصحة مات هانكوك في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، أن المستشفى المؤقت، الذي سيعرف باسم "أن أتش أس نايتنغيل هوسبيتال" سيفتتح في مركز أكسيل في شرق لندن، وسيتضمن قسمين يتسع كل منهما لألفي شخص. 

وقال: "بمساعدة الجيش ومختصي جهاز الرعاية الصحية البريطاني (أن أتش أس)، سنتأكد من أن لدينا السعة التي نحتاج اليها حتى يتمكن كل شخص من الحصول على الدعم الذي يحتاج اليه". 

وتأتي الخطوة بعد أن أمر رئيس الوزراء بوريس جونسون، الاثنين، بفرض إغلاق لمواجهة انتشار الوباء، الذي أدى إلى وفاة 422 وإصابة ثمانية آلاف و164 شخصا في البلاد.

وفي كلمته المتلفزة، الاثنين، دعا جونسون السكان إلى البقاء في منازلهم، لمنع انتقال المرض وتخفيف الضغط على جهاز الرعاية الصحية الوطني الذي تديره الحكومة. 

كما أمر بإغلاق المتاجر والخدمات غير الأساسية وحظر التجمعات لأكثر من شخصين. 

 

اقرأ أيضا: ضربة غير مسبوقة لاقتصاد بريطانيا بسبب "كورونا"

 

الاستجابة للنداء الحكومي


وأعلن هانكوك وجود استجابة كبيرة للنداء الذي وجهه إلى المتقاعدين والعاملين السابقين في جهاز الرعاية الصحية للمساعدة، إذ تقدم نحو 11800 شخص من بينهم أطباء وممرضون وغيرهم من العاملين الطبيين للمشاركة في مكافحة الوباء.

وأشار الوزير إلى أنه سيتم استدعاء نحو 5500 من طلاب الطب في السنة النهائية و18700 طالب تمريض في سنتهم الدراسية الأخيرة الأسبوع المقبل للمساعدة. 

وصرح في مؤتمر صحفي عبر الانترنت من مقر الحكومة: "في الإجمال لدينا أكثر من 35 ألف عامل طبي اضافي سيعملون عندما تبلغ حاجة البلاد لجهاز الرعاية الصحية أقصاها". 

كما تسعى الحكومة إلى تجنيد 250 الف متطوع للمساعدة في أمور بينها شراء وتوزيع الأغذية والأدوية على الاشخاص الذين يعزلون أنفسهم وعلى المسنين. 

إلا أن هانكوك أكد على وجوب الالتزام بنصيحة الحكومة والبقاء في المنزل بعد المخاوف بشأن النسبة الحالية من الإصابات المؤكدة وعدم فحص المصابين المحتملين.

 

للاطلاع على الإحصاءات الأخيرة لانتشار وباء كورونا عبر صفحتنا الخاصة اضغط هنا



إقرأ المزيد