هل يمكن أن ينتقل إليك فيروس كورونا عن طريق الأمتعة؟
عربي ٢١ -

مع استمرار انتشار فيروس كورونا وخشية الكثير من الناس من الإصابة بالمرض، وشعور البعض بالقلق من الأسطح والخوف من لمس الطرود والبضائع التي يتم شحنها من الصين.

 

هل حقاً  فيروس كورونا يمكن أن ينتقل عبر الطرود؟ الجواب ببساطة: لا على الأرجح.

تقول وكالات الصحة الفيدرالية وخبراء الأمراض المعدية إن الفيروس لا يعيش لفترة طويلة على الأسطح أو الطرود التي يتم شحنها وأنك عرضة للإصابة به من الأشخاص فقط.


مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها يوضح على موقعه الإلكتروني أنه من غير المحتمل أن تصاب بالعدوى من فيروس كورونا عبر الأسطح. لأن الفيروسات لا تعيش لفترات طويلة خارج الجسم، هذا يعني أنه إذا تم العثور على فيروس موجود على سطح ما فإن العمر الإفتراضي له هو " بضع ساعات".

ولأن البضائع تمر بعدة مراحل قبل وصولها فهذا يجعل إحتمالية نجاتها ضعيفة جداً.


وقالت الدكتورة إليزابيث ماكجرو وهي مديرة في مركز للأمراض المعدية، أن الصندوق المصنوع من الكرتون ليس أرضاً خصبة لتكاثر الجراثيم حيث "تعد هذه الأسطح مسامية للغاية والفيروسات لا تعيش طويلاً عليها". 

 

وأضافت: "حتى الآن لم يتم إصابة أي شخص بفيروس كورونا - داخل أو خارج الولايات المتحدة  - عن طريق البضائع المشحونة من الصين".


وتقول الوكالة إنه يجب علينا القلق من الرذاذ الذي ينتشر عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس.

 

ويوصي خبراء الصحة باتخاذ الإحتياطات اللازمة مثل غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون واستخدام منديل عند العطاس أو السعال منعاً من انتشار الجراثيم.

 

ومنذ بدء تفشي المرض في كانون أول/ ديسمبر 2019، كانت 99 في المائة من الحالات في الصين ومعظمها في مدينة ووهان ، حيث منشأ الفيروس. وحتى الآن أصيب أكثر من 17200 شخص في جميع أنحاء العالم ومات 360 شخص.


إلى جانب الصين والولايات المتحدة، تم تأكيد حالات مصابة بفيروس كورونا في أستراليا وكمبوديا وكندا وفنلندا وفرنسا وألمانيا وهونغ كونغ والهند وإيطاليا واليابان وماكاو وماليزيا ونيبال والفلبين وروسيا وسنغافورة وكوريا الجنوبية وإسبانيا وسريلانكا والسويد وتايوان وتايلاند والمملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة وفيتنام.



إقرأ المزيد