كي تنمو لطيبتي مخالب
جريدة الصباح الجديد -

أحمد النجار

أكتب لكي تنمو لطيبتي مخالب
لكي أعرج كذئب بساق واحدة
لكي أكنس الواقع بمقشة
أكتب لكي يصبح لي أب وأمّ وأصدقاء طيبون على الورق
لكي أستمتع بتمزيق خيباتي كإسفنجة
لكي أثبت نظراتي اليائسة بدبوسين
لكي أشطر أحشاء مخدتي بالسكين
أكتب لكي أفتح حفرة كبيرة في صدري
أدفن فيها ظلي وصوتي واسمي وأعيش مجهولاً إلى الأبد..
أكتب لكي أقذف كلمة «طز» بنبلة مطاطية لفتيات يبتسمن لي في الشارع المقابل
أكتب كي أعالج تواضعي الجاف بجرعة زائدة من الغرور
كي أبيع كلماتي مقابل «لايكات» باردة
كي أشتري قطعة أرض خالية أزرعها بالدموع والضحكات المستعملة
أكتب كي أتنطط كشمبانزي على أغصان القلوب الجاحدة
كي أطارد ظلي في السقف
أكتب لكي أمرغ الماضي بالطين،
وأتوعد المستقبل بالإصبع الوسطى
أكتب كي أمارس الدوران حول نفسي كطاحونة هواء
كي أعثر على قطع غيار جديدة لمشاعري
كي يعود مزاجي المعطل إلى العمل
أكتب لكي لا ينتهي بي المطاف كرجل معدني مهجور في الحدائق العامة
لكي لا يستلقي الملل في داخلي كقنفذ
أكتب لكي أعثر على وطن جديد لغيابي
لكي أتدحرج ببطء كغطاء مفقود في الطريق السريع
أكتب لأرسم لي حضناً، وأرتمي عليه..
أكتب لكي أستأصل أفكاراً مسوسة في جمجمتي
أكتب كي أبتلع غصاتي كطلقات من فوهة مسدس
أكتب لكي أضحك كمهرج في الهواء الطلق
لكي أنهمر ببطء داخل بئر
لكي أحرق قلقي وسط علبة كبريت
لكي أدخر حزني الأبيض لليوم الأسود
لكي أفخخ لهفتي في الفراغ،
وأنفجر كبالون دون أن يراني أحد
أكتب لي فقط
أكتب لكي أكون شخصاً آخر، سواي…!



إقرأ المزيد