أحمد زغلول الشيطي.. ثلاثة عقود بين روايتين
العربي الجديد -
تستعيد الرواية التي صدرت مؤخراً الحساسية الأدبية للتسعينيات بتشذيرها للوعي الجماعي لصالح الفرد بعيداً عن التاريخ المُصرّح به، وتنحِيَتها للافتراضات القِيَميّة وأنماط الحياة المكرّسة لصالح عدسات متعدّدة الزوايا، ونبرتها التي تُوازِن ما بين المَحكي والشِعري لتنتصر لليومي والمألوف.

إقرأ المزيد