سرقة كيوبيد
العربي الجديد -
لم يكن هناك شيء يدعى "كيوبيد الدمشقي" قبل اللوحة التي رسمتُها، واستعمالها من قبل الغير أمر مرحّب به كأي فكرة موجودة في الكتب أو في التراث المحكي. لكن عندما يُنسخ عمل ويستعمل مع فكرته من دون إعلام المؤلف فهذا استهتار.

إقرأ المزيد