لطخة الحزن
العربي الجديد -
إنه صوت تحطيم العظام، لقد أدخلت يدها عبر خدها الأيسر إلى أن ثقبت عظام الوجه لتستقر هناك. كيف حدث ذلك كيف لإصبع أن يخرم عظام الفكين؟ ومن ذلك اليوم لم أعد أختلي بنفسي في الغرفة ولا أفكر في إطفاء الضوء.

إقرأ المزيد