مقصٌ مفتوحٌ تحت الوسادة
العربي الجديد -
هذه الأبواب المفتوحة/ على ليل الجسد/ تُغلَق دون صوت المفصلات/ وخلفها الوقت/ يسيل في قطعٍ/ وتغدو موسيقاه الحاقدة/ غير قابلة للاختراق/ حين يهجركَ ضجيجه/ ويصير جفاف الكلمات/ السراب على وجهكَ/ افهم أنه لا يهربُ لأن هناك حاجة للهواء.

إقرأ المزيد