سمعتُ أواخر ضحكاتهم
العربي الجديد -
مشى الرجل على الشفاه المتورّمة. أحبّاً تورّمت الشفاه؟ أم عبر عليها تترٌ وعجمٌ وعرب؟ وعلى شفاهك أنتِ، من عبر؟ نفطٌ أم ذئبٌ جريحٌ أم أرجوان؟ ما بالك تهذين بعثمانيين وأرمن وكرد؟ أعبروا من هنا البارحة، أم هو حلم عتيق؟

إقرأ المزيد