ألواحٌ من وصايا الجد للقاص علي السباعي
جريدة الصباح الجديد -

صدرت المجموعة القصصية الموسومة تحت عنوان: ( ألواحٌ . . . من وصايا الجد )، للقاص العراقي ( علي السباعي )، أثر حصوله على المركز الثاني في مسابقة القصة القصيرة جداً دورة القاص علي السباعي التي أجرتها ( منشورات أحمد المالكي )، ببغداد عام 2019 م، وبرعاية مكتبة المنار العلمية للطباعة والنشر والتوزيع والتي خصصت لفن « القصة القصيرة جداً «.
وقصص ( ألواحٌ . . . من وصايا الجد ) جاءت ب( 108 ) من القطع المتوسط وب ( 99 ) قصة قصيرة جداً، حيث كتب القاص علي السباعي على ظهر غلافها الآتي: (قَصَصٌ قَصِيرَةٌ جِدَّاً بِمَنْزِلَةِ أَلواحٍ عَزفتْ بوحَها الباذخَ فَوقَ أصابِعِ بيانو الجحيمِ العراقي، كانَ جحيمُ سوادِهِ بحَجْمِ أرضِ السوادِ، وَطنٌ مُستَلبٌ، أَثقلتْ كَاهِلَ إنسانِهِ اللاهثِ صُعُوداً ونزولاً فَوقَ مَسَاحَةِ سوادِهِ المُفَخَّخِ بالموت، صَخْرَةُ الجد المُنهَكِ التي عَزَفَتْ الحُزْنَ والفَرَحَ مَعَاً على الأصَابِعَ السوُدِ والبيضِ، شَاهِداً حَيَّاً على مَا عِشناه من ويلاتٍ ومَصَائِبَ ومَصَاعِبَ ومَتاعِبَ ونكباتٍ وعَذَاباتٍ.
قِصَص: ( ألواحٌ . . . مِن وَصَايا الجَد )، برقيَّاتٌ من جَحيمِ العراقِ تَقِفُ مع إنسانِهِ، نَبضاتُها حَيّةٌ تُخَلْخِلُ مَكامِنَ الخَيبةِ في عَالَمِنَا الشَرِسِ وتَسْخَرُ من وَاقِعِنَا المَريرِ، تَبُثُ وتَسْتَعْصِي، تُشِيرُ وتُوهِمُ، تُغرِي وتُجَافِي، وتُحَلِقُ قَريباً جِداً مِن نِيرَانِهِ كَفرَاشاتٍ سُودٍ تَحومُ حولَ ضَوءِ حياتِنا الفَاني في العراقِ المُنقادِ لِموتِهِ اليَوميِّ المُبرمَجِ وبِوَتِيرةٍ باذِخَة. ).



إقرأ المزيد