بحثتُ عن مفاتيحهم في الأقفال
العربي الجديد -
تجلسين على الشاطئ الذي لا يزال يتذكّر صنادلك القديمة/ تشبهين صدفةً صامتةً تحرس صوت البحر الأشدّ قدماً/ تلطّخك الشمس بريشتها المقدّسة/ لكنّك لا تنتبهين/ تعجّ عيناك بحجارةٍ أجهدتها الطحالب/ تعودين إلى البحر/ بعد أن تشاهدي الحجارة تصنع دوائر تفتقر للمركز.

إقرأ المزيد