معظمها شائع.. أعراض مبكرة للشلل الرعاش
راديو سوا -
هل تشعر بالقلق أو تجد صعوبة في النوم.... هل فقدت حاسة الشم؟ كل هذه مشاكل صحية تبدو شائعة لكنها قد تكون مؤشرا على مرض "باركنسون" أو الشلل الرعاش، وذلك بحسب أبحاث أجريت على مدار الـ 15 عاما الماضية. عندما يتحدث الناس عن مرض "باركنسون"، فإن الصورة التي تتبادر إلى الذهن في أغلب الأحيان هي لشخص مسن يهتز ويواجه صعوبة في الحركة. لكن الأبحاث الأخيرة بدأت في تسليط الضوء على بعض التغييرات والأعراض التي تحدث في وقت مبكر قبل ظهور المرض، وأحيانا قبل تغيرات الحركة التي يربطها معظم الناس بالشلل الرعاش. فما هي هذه العلامات التحذيرية المبكرة؟ فقدان حاسة الشم من الأشياء التي يذكرها مصابو مرض "باركنسون" أنهم عانوا من تغيرات في حاسة الشم قبل سنوات من تعرضهم إلى أي هزة أو مشاكل في الحركة. وتظهر الفحوصات أن 90 في المئة من المصابين بالمرض فقدوا حاسة الشم. اضطراب النوم هناك علاقة بين التغيرات في أنماط النوم والإصابة بالشلل الرعاش أبرزها اضطراب نادر الحدوث يسمى "حركة العين السريعة" أو RBM. المصابون بهذا الاضطراب قد يتحركون أثناء النوم بعنف، لدرجة إيذاء النفس، ولكن في كثير من الأحيان لا يتذكرون أفعالهم. وحسب الأبحاث، فان معظم الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب يصابون بمرض الشلل الرعاش أو حالة مماثلة خلال 10 سنوات. الإمساك المصابون بمرض باركنسون يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي وهذه المشاكل، وأبرزها الامساك، تبدأ في الواقع قبل فترة طويلة من ظهور الهزة ومشاكل الحركة التي تؤدي إلى إحالة المصاب إلى طبيب أعصاب، في خاتمة المطاف. القلق والاكتئاب يعد الشعور بالقلق أو الاكتئاب من أكبر المشكلات التي يشتكي منها الأشخاص الذين يعانون من مرض الشلل الرعاش. ويعزوها الباحثون إلى تغيرات في توازن النشاط الكيميائي في الدماغ. وهذه التغييرات يمكن أن تبدأ قبل 10 سنوات من تشخيص المرض. هناك أسباب عديدة قد تؤدي إلى إصابتك بواحدة أو أكثر من الاضطرابات المذكورة أعلاه، لكن ذلك لا يعني إصابتك بمرض الشلل الرعاش، رغم وجود أدلة على أن معظم الأشخاص الذين تم تشخيصهم بهذا المرض، عانوا من بعض أو كل هذه الأعراض.

إقرأ المزيد