مشاجرة بين عشيرتين في العراق بسبب قصر زوجة صدام حسين.. صور
جولولي -
تردد اسم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مؤخرا في العراق خلال الفترة الأخيرة، والسبب هذه المرة هو قصر كان مخصصا لزوجته السيدة ساجدة خير الله طلفاح، في منطقة الرضوانية ببغداد. ووفقا لـ"سبوتنيك" و"روسيا اليوم" نقلا عن موقع "صوت العراق"، قالت النائبة في البرلمان العراقي، عالية نصيف: إن خلافا حدث بين عشيرتين بسبب منزل زوجة رئيس النظام العراقي الراحل صدام حسين في منطقة الرضوانية ببغداد. النائبة أضافت في بيان صحفي، أن "مافيا الأراضي لا زالت مستمرة بحروبها للاستحواذ على الأراضي المربحة ذات المواقع الممتازة، وأن مزايدة تحدث على أرض في منطقة الرضوانية ببغداد مطلة على النهر يقال إن فيها بيتا كبيرا يعود إلى ساجدة خيرالله، زوجة رئيس النظام السابق، إذ تقدم للمزايدة أكثر من 300 شخص. عالية نصيف تابعت: بعد تقديم هؤلاء على المزايدة وقعت مشكلات بين عشيرتين حالت دون انعقاد المزايدة، ثم اقتحم شخص من إحدى العشيرتين غرفة مسئول حكومي، واعتدى عليه بالضرب لأنه لم يبع له الأرض خارج المزايدة. يشار إلى أن السيدة ساجدة خير الله طلفاح، تزوجت الرئيس العراقي صدام حسين عام 1963 وأنجبت له ابنيهما عدي وقصي، وثلاث بنات هما رغد ورنا وحلا، وفرت بعد الاجتياح الأمريكي إلى الأردن مع بناتها.

إقرأ المزيد