أردتُ أن أناديه أبي
العربي الجديد -
أسير في طريق البيت وأراقب العجائز الجالسين أمام بيوتهم. أحيّي "السيد سيسر" برفع يدي وإلقاء التحية "مساء الخير يا أبي" أُسرع في مشيي قبل أن تنضم إليه زوجته، فهذا يعني قضاء نصف ساعة من الأسئلة حول المعيشة في سانتياغو.

إقرأ المزيد