كيف تحصل على الحديد في طعامك؟
النور نيوز -

النور نيوز/ منوعات
هل ينتابك شعور بالتعب وضيق في التنفس؟ وهل تشعر بأن ضربات قلبك قوية داخل صدرك؟ هل قال لك أصدقاؤك إنك تبدو شاحبا بطريقة غير معتادة؟

إن حدث معك كل هذا فاعلم أنك ربما تعاني من الأنيميا بسبب نقص عنصر الحديد في الجسم، وهو أكثر الأمراض الشائعة في العالم بسبب سوء التغذية. ويشيع ذلك على وجه الخصوص بين الفتيات.

وأشارت دراسة أجرتها اللجنة الاستشارية العلمية للغذاء في بريطانيا، تناولت عنصر الحديد والصحة في عام 2011، إلى أن 21 في المائة من السيدات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 19 و 34 عاما يعانين من مستويات أقل من الحد الأدنى الموصى به لبروتين “الفيريتين”، (المسؤول عن التحكم في تخزين وإطلاق عنصر الحديد في الجسم).

وكنتُ قد اقترحتُ على صديقة تعاني من هذه الأعراض أنها ربما تحتاج لاستشارة طبيبها.

وأظهرت تحاليل الدم أنها تعاني من الأنيميا، واندهش الطبيب من أنها مازال تصعد السلم حتى الآن، وكانت بعض أقراص الحديد كفيلة بمعالجة المشكلة.

وإن كنت تفكر في تناول الأقراص فينبغي عليك استشارة الطبيب، لأنه ربما لم تكن بحاجة إليها وربما كان سبب الأعراض التي تعاني منها ناتجا عن شيء آخر.

من أين تحصل على الحديد اللازم للجسم؟
أجسامنا لا تستطيع أن تنتج الحديد، لذا يتعين عليك أن تحصل عليه من مصدر غذائك، سواء عن طريق الأغذية الذي تحتوي بطبيعتها على الحديد أو عن طريق الأغذية المضاف إليها الحديد مثل الخبز الأبيض و حبوب الإفطار.

وتكمن المشكلة في أن كل هذا الحديد ليس في هيئة تسمح بامتصاصه بالفعل.

وطلب برنامج “ثق بي فأنا طبيب” لبي بي سي من عالم التغذية بول شاريب، من كلية كينغز كوليدج لندن، أن يحدد الأغذية التي ينبغي تناولها لزيادة مستويات الحديد على نحو طبيعي.

وقال إن اللحوم الحمراء غنية على نحو خاص بالحديد الذي يسهل امتصاصه، لكن في هذه الأيام يقلل كثيرون من استهلاكهم للحوم الحمراء أو منع تناولها.

كما توجد مصادر جيدة للحديد في الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، مثل الكرنب والسبانخ والبازلاء والعدس. وتكمن المشكلة في أن الجسم لا يمتص كما كبيرا من الحديد من المصادر النباتية مقارنة باللحوم الحمراء.

ويمكن الحصول على الحديد أيضا من الخبز المضاف إليه الحديد أو حبوب الإفطار، على الرغم من أنها أيضا أقل في معدلات الامتصاص.



إقرأ المزيد