شكله جميل لكن لا تطبيقات به.. هاتف "غير ذكي" قد يعالج إدماننا للجوالات
هافنغتون بوست عربي -

وضعت شركة Light الناشئة والقائمة في حي بروكلين بمدينة نيويورك الأميركية هدفاً مستحيلاً لنفسها وهو أن تجعل الناس يتخلون عن هواتفهم الذكية.

وأُسِّسَت الشركة عام 2014 وبعد عامٍ من تأسيسها طرحت أول منتجاتها، هاتف Phone Light، الذي يمكنه فقط إجراء المكالمات الهاتفية وإخبارك بالوقت ووصفته الشركة بأنه هاتف "غير ذكي" إلى حدٍّ كبيرٍ، بحسب صحيفة The Independent البريطانية.

وكانت الشركة تهدف إلى أن يكون هاتفها بمثابة جهاز مصاحب لهاتفك الذكي وطريقةً لجعل الناس يتركون هواتفهم في المنزل ويخرجون للاستمتاع بالحياة.

والآن تعود Light بثاني منتجاتها، هاتف Light Phone 2، وهو نسخة مُطوَّرة من هاتفها قد تحل محل هاتفك الذكي للأبد.

ولم يكن بالإمكان طرح هذا الهاتف في وقتٍ أفضل من هذا، إذ هناك فحص متزايد لمدى تأثير التعرض لشاشة الهاتف لوقتٍ طويلٍ على أدمغتنا، وهناك اتجاه سائد بين الآباء المولعين بالتكنولوجيا حتى لتقييد استخدام أطفالهم للهواتف الذكية.

وفي الوقت ذاته، تكتسب التطبيقات التي لا تشجع على الاستخدام المفرط للهواتف الذكية شهرةً وقوةّ، وأصبح المستخدمون واعين بالأساليب التي تتبعها تطبيقاتهم المفضلة لإغرائهم وجعلهم متعلقين بها.

ولهذا السبب يُعد هاتف Light الجديد محدود الإمكانيات عمداً، إذ صُمم هاتف Light Phone 2 لإدارة بعض المهمات التي تجعلنا متصلين مثل الاتصال الهاتفي والتراسل والحصول على الاتجاهات، واستبعاد التطبيقات التي تهدر الوقت مثل الشبكات الاجتماعية والألعاب.

وطرحت Light أول منتجاتها على منصة Kickstarter الأميركية للتمويل الجماعي عام 2015. وكان الهاتف، الذي أُطلِقَ عليه اسم Light Phone، قادراً على إجراء واستقبال المكالمات الهاتفية فقط ولا يستطيع إرسال أو استقبال الرسائل النصية أو الاتصال بتويتر أو التقاط الصور، أو إرسال رسالة بريد إلكتروني.

ولم يُطرَح هاتف Light Phone لغرضٍ تقني فحسب، بل كان يحمل رسالة فلسفية، إذ أراد هولييه وتانغ تشجيع المستخدمين على إدراك أهمية الانفصال عن العالم الرقمي.

ولمست رسالة الشركة عدداً من المستخدمين المتفقين مع هذا الرأي، إذ تقول الشركة إنها باعت أكثر من 10 آلاف هاتف في أكثر من 50 دولة، والآن تعود Light بالجيل الثاني من هاتفها: هاتف Light Phone 2، الذي يُعد نسخةً أقوى من الهاتف الأصلي.

وتقول الشركة إن هاتفها الجديد يجمع بين كونه مشابهاً للهاتف الأصلي وكونه قريباً من أي هاتف ذكي، إذ لا يُعد بدائياً مثل الهاتف الأول لكنه ما زال لا يحتوي على أي تطبيقات.


منبه ورسائل نصرية!

وقالت الشركة في إعلانٍ عن منتجها الجديد: "يحثك هاتفك Light Phone 2 على قضاء وقت رائع أطول في القيام بأكثر الأشياء التي تحبها دون إلهاء".

وتُعد أكثر مزايا الهاتف الجديد أهميةً هي إمكانية إرسال واستقبال الرسائل النصية. ويحتوي هاتف Light Phone 2 أيضاً على منبه ومكبر صوت أكبر وميكروفون وأزرار مادية.

وتقول الشركة إن هاتف Light Phone 2 أكثر سهولة في الاستخدام من الهاتف الأصلي، بل ويمكن أن يكون هاتفك الوحيد.

وصُمِّمَ الهاتف الأصلي بهدف أن يكون جهازاً مصاحباً لهاتفك الذكي، إذ كان بإمكانك ضبط خيار تحويل المكالمات من خلال تطبيق Light على الحاسوب، ثم تترك هاتفك الذكي في المنزل لفترات قصيرة.

ولكن نظراً لأن هاتف Light Phone 2 يتمتَّع بمزايا أكثر، يمكن الاعتماد عليه في الاستخدام اليومي طويل الأمد. وتأمل الشركة في استهداف مستخدمي الهواتف الذكية المحبطين من تعقيدات هواتف آيفون والآندرويد.

وبخلاف الهاتف الأصلي، ستكون قادراً على إضافة جهات الاتصال إلى هاتف Light Phone 2، وضبطه ليطلب لك سيارة أجرة، أو استخدامه في الحصول على اتجاهات بسيطة.

ويتمتع الهاتف الجديد بإمكانية الاتصال بشبكات الجيل الرابع، ويحتوي على منفذ يو إس بي سي لشحنه، بالإضافة إلى منفذ لسماعة الرأس. ويحتوي الهاتف أيضاً على شاشة عرض بتقنية الحبر الإلكتروني، ويتوفر بلونين هما الأسود أو الأبيض.

ويمكنكم طلب هاتف Light Phone 2 مسبقاً بسعر 250 دولاراً أميركياً بدءاً من يوم الخميس المقبل 8 مارس/آذار.

وسيصل سعر الهاتف إلى 400 دولار أميركي في نهاية الأمر، لكنه متاح بسعرٍ مخفضٍ خلال الخمسة وعشرين يوماً المقبلة من حملة الشركة على منصة Indiegogo الأميركية للتمويل الجماعي، وتقول الشركة إنها ستبدأ شحن الهاتف إلى جميع أنحاء العالم مطلع العام المقبل، 2019.



إقرأ المزيد