الفلسفة في الهواء الطلق
العربي الجديد -
إذا كان من مهمة اليوم، فهي إخراج الفلسفة من محرابها المقدس، وجعلها في متناول القارئ العادي. وليس هذا بمستحيل، ففي القرن 18، أعلن المفكر جوزيف أديسون إطلاق الفلسفة من الحجرات والمكتبات والقاعات الجامعية والمدارس، لتعيش بين الناس في النوادي والمنتديات.

إقرأ المزيد