قصائد الغريق والحمامة
العربي الجديد -
ماذا تفعل هنا أيّها الغريق؟ ماذا تفعل أيها الأخ؟ قبْلكَ حَلَلتُ بهذا السّاحل المُتاخم للمدينة، جمعتُ محاراً، ورمَّمتُ ما تحطّم من قلب الموجة على سور الحَانِ. رأيتُ عُيوناً متداعية تحمل الرّيحُ شمعتها إلى منديل الأرامل، عثرتُ على أقدام تُنقّل خطوَها...

إقرأ المزيد