البرتغال تهزم غانا في ليلة رونالدو المونديالية التاريخية
العربي الجديد -

استهل منتخب البرتغال مشاركته في نهائيات كأس العالم قطر 2022 بالانتصار على منتخب غانا بنتيجة 3ـ2، الخميس، في منافسات المجموعة الثامنة، التي تصدر ترتيبها بعد تعادل الأوروغواي وكوريا الجنوبية (0ـ0).

ولم يشهد شوط اللقاء الأول مستوى مميزاً، حيث كانت السيطرة البرتغالية دون فاعلية، في وقت اعتمد فيه منتخب غانا على الهجمات المعاكسة التي كانت في بعض المواقف خطيرة. وتوفرت لمنتخب البرتغال فرصة واحدة عبر النجم كريستيانو رونالدو، الذي أفلت من رقابة الدفاع ولكنه لم يحسن الترويض ليسمح للحارس لورنس أتي بالتدخل وإنقاذ الموقف والحيلولة دون تسجيل "الدون" هدفاً.

وشكّل هجوم غانا خطراً على دفاع بطل أوروبا 2016، حيث كانت تسريبات أندريه أيو تنذر بأنه سيضرب المرمى البرتغالي، وهو ما فرض على البرتغال التحرك من أجل تفادي المفاجآت.

رقم تاريخي لرونالدو

ونجح القائد رونالدو في الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 65 بمجهود فردي، وتولى التنفيذ بمفرده ليحرز هدف التقدم في النتيجة ويحقق هدفه الأساسي من المشاركة، حيث أصبح أول لاعب يسجل في خمس دورات مختلفة في نهائيات كأس العالم، حيث سبق له التسجيل في بطولات 2006 و2010 و2014 و2018.

ولم يتمتع منتخب البرتغال بوقت طويل للاحتفال بهدفه، حيث نجح أندريه أيو في تعديل النتيجة في الدقيقة 73، وهو تعادل كان مستحقاً بالنظر إلى المجهود الذي بذله طوال المباراة، حيث شكل خطراً متواصلاً على منافسه في الشوط الثاني.

وكان التنافس أفضل في آخر دقائق المواجهة، حيث تواصلت الإثارة بعدما خطف جواو فيليكس هدفاً ثانياً في الدقيقة 78 مستغلا غياب التركيز عند لاعبي غانا، الذين واصلوا ارتكاب الأخطاء الفردية التي مكنت رافايل لياو من تسجيل هدف ثالث في الدقيقة 80.

ورغم أن البرتغال بدت وكأنها حسمت النتيجة النهائية، فإن إصرار غانا أشعل نهاية المواجهة بهدف من باكاري، الذي جعل الدقائق الأخيرة مشتعلة، حيث كان رفاق رونالدو في موقف صعب وفشلوا في إحكام السيطرة على اللقاء قبل الوصول باللقاء إلى برّ الأمان أخيرا وحصد أول 3 نقاط في البطولة.



إقرأ المزيد