عندما تشق الجماهير عصا الطاعة.. إبداع لدفع المدربين إلى الرحيل
العربي الجديد -

نجوم التدريب عانوا من غضب الجماهير (العربي الجديد/ Getty)

 

يواجه عديد من الأندية أزمات، سببها الأساسي الاختلاف بين قرارات الإدارة وانتظارات الجماهير، باعتبار أن مشكلات عدة برزت في المواسم الأخيرة، قادت إلى رحيل بعض المسؤولين عن الأندية وغيرها من القرارات الحاسمة الأخرى.

كما تؤثر الجماهير في تحديد اسم المدرب، وكذلك في تحديد مصيره، فقد خسر أكثر من اسم معروف وظيفته بسبب غضب الجماهير التي يكون لها تأثير كبير على القرارات، وفي هذا التقرير سنستعرض بعض الحالات التي وقعت في المواسم الأخيرة، وخلالها دفع المدربون ثمن غضب الجماهير.

ارحل وسنعيد "الباندا"

رفعت جماهير نابولي خلال هذا الأسبوع لافتة تطالب مدرب الفريق لوسيانو سباليتي بالرحيل بعد فشله في قيادة الفريق للحصول على لقب الدوري والفشل في المساقات الأخرى، وتعهدت الجماهير بإعادة سيارة المدرب "الباندا" التي تمت سرقتها منذ فترة في شكل هدية مقابل رحيله عن النادي، ولكنه أكد أنه سيواصل عمله مع نادي الجنوب الإيطالي.

Napoli Ultras with this banner outside of their stadium aimed at their manager, Luciano Spaletti...

“Spalletti, your Panda will be given back, as long as you leave!”

His Fiat Panda was stolen earlier this year 🚗 pic.twitter.com/95QHOOwwZp

— Footy Accumulators (@FootyAccums) May 12, 2022
طائرة لدفع بينتينز إلى الرحيل

رفضت جماهير إيفرتون قدوم المدرب الإسباني رافييل بينتيز لقيادة فريقها في هذا الموسم رغم سجله المميز من الألقاب، ورفعت لافتات عدة تطالبه بالابتعاد عن فريقها ولكن دون فائدة، ولكن بعد ضغط كبير، قبلت إدارة النادي الأمر الواقع وأقالت المدرب.

ولم تكن هذه المناسبة الأولى التي تفرض فيها جماهير إيفرتون إرادتها على إدارة النادي، فقد احتجت سابقاً على عمل المدرب روبرتو مارتنيز وهو ما دفعها في إحدى المناسبات إلى إرسال طائرة دون طيار خلال التمارين تحمل لافتة تطالب المدرب الإسباني بالرحيل عن النادي وهو ما حصل أخيراً.

طائرة في سماء الغوديسون بارك تطالب برحيل مدرب إيفرتون روبيرتو مارتينيز pic.twitter.com/rVuVSxCHvu

— بريميرليج العرب (@EPL4ARABS) April 30, 2016
هجوم عبر مواقع التواصل

كان الإيطالي جنارو غاتوزو يستعد لتدريب توتنهام الإنكليزي في الصيف الماضي، ولكن جماهير فريق النادي اللندني قادت حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تطالب من خلالها بالتخلي عن فكرة التعاقد معه، ليجد نفسه مجبراً على البقاء عاطلاً، خاصة أن جماهير فيورنتينا بدورها رفضت التعاقد معه وعارضت قدومه.

"بيب لست منا"

توقعت جماهير بايرن ميونخ الألماني أن يكون التعاقد مع المدرب الإسباني بيب غوارديولا حاسماً ليعود الفريق إلى حصد دوري الأبطال ولكنه فشل في ذلك بل إن نتائج الفريق سجلت تراجعاً في الدوري الألماني، وهو ما دفع الجماهير إلى رفع لافتة تطالبه بالرحيل وتضمنت عبارة "بيب ليس منا" في إشارة إلى أن أسلوب عمله لا يتماشى مع خصوصية الريال.

Bayern Munich fans: "Pep was never our thing" (PIC: via @BILD_Bayern) #FCBD98 0-1 pic.twitter.com/gssbIcccIL

— DW Sports (@dw_sports) February 20, 2016


إقرأ المزيد