رأسية لوكاكو تُنقذ تشلسي وفوز سهل ليوفنتوس في أبطال أوروبا
العربي الجديد -

لعبت رأسية النجم البلجيكي، روميلو لوكاكو، دور المُنقذ، بعدما ساهم بتحقيق فوز صعب لناديه تشلسي الإنكليزي بهدفٍ نظيف، أمام ضيفه زينيت سانت بطرسبرغ الروسي، في المواجهة التي أقيمت على ملعب "ستامفورد بريدج"، الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا.

وأضاع تشلسي عدداً من الفرص الخطيرة في الشوط الأول، بعدما تراجع زينيت سانت بطرسبرغ إلى مناطقه الدفاعية، واعتمد على الهجمات المرتدة، التي لم تشكل خطورة تذكر، ليخيم التعادل السلبي من دون أهداف.

لكن في الشوط الثاني، نوع تشلسي من طريقة لعبه، واعتمد على الكرات الهوائية، التي نجح روميلو لوكاكو في استغلال إحداها، وسجل برأسية متقنة الهدف الوحيد في المباراة، ما منح تشلسي أول 3 نقاط في رحلة الدفاع عن لقب دوري أبطال أوروبا.

وفي نفس المجموعة الثامنة، حقق نادي يوفنتوس الإيطالي فوزاً مستحقاً على مُضيفه مالمو السويدي، بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، لتخرج "السيدة العجوز"، من سلسلة النتائج السلبية، التي لاحقتها في بداية الموسم الحالي بـ"الكالتشيو".

كرة عالمية

التحديثات الحية

وفي المجموعة السابعة، خيم التعادل السلبي على مواجهة نادي ليل الفرنسي مع فولفسبورغ الألماني، فيما تعادل إشبيلية الإسباني في المباراة مع منافسه سالسبورغ النمساوي بهدف لمثله.

أما في المجموعة السادسة، فتعادل نادي فياريال الإسباني مع أتلانتا الإيطالي بهدفين لكل منهما، فيما خيم التعادل السلبي على مواجهة بنفيكا البرتغالي أمام دينامو كييف الأوكراني، ضمن منافسات المجموعة الخامسة.



إقرأ المزيد