النصيري والبطاقة الحمراء.. تجربة أولى مع إشبيلية لم يشهدها من قبل
العربي الجديد -

عاش النجم المغربي يوسف النصيري لحظات عصيبة خلال مباراة فريقه إشبيلية أمام نظيره سالزبورغ النمساوي، في افتتاح مجموعات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتعرّض النصيري للطرد في الدقيقة 50 بالبطاقة الصفراء الثانية عقب حصوله على الأولى في الشوط الأول، ليرفع الحكم البيلاروسي كولباكوف على إثرها البطاقة الحمراء في وجهه.

وهي المرة الأولى التي يتعرّض فيها النصيري للطرد مع نادي إشبيلية، إذ لم يسبق له أن تعرض لموقف كهذا خلال السنوات التي قضاها مع النادي الأندلسي.

كرة عربية

التحديثات الحية

وكان آخر طردٍ للنصيري يوم 25 فبراير/ شباط 2018، حين كان لاعباً لنادي ملقة خلال مباراة فريقه السابق أمام أثلتيك بلباو، بعدما أيضاً رفعت في وجهه بطاقتان صفراوان.

لقطة طرد النصيري لاعب اشبيلية .. تمثيل غبي! pic.twitter.com/TyCDZdllGV

— دحمي (@iFCM30) September 14, 2021


إقرأ المزيد