وسط معاناة إشبيلية... بونو ضوء الأندلس ينقذ مرماه على طريقة الكبار
العربي الجديد -

 

عانى نادي إشبيلية الإسباني كثيراً خلال مواجهة ضيفه ريد بول سالزبورغ النمساوي على أرضية ملعبه "رامون سانسشيز خوان"، وذلك ضمن منافسات الجولة الأولى من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

واحتسبت 3 ركلات جزاء على الفريق المُضيف في الحصة الأولى، لكن سوء تركيز لاعبي الزوار أدى إلى ضياع 2 منها، في الوقت الذي كان فيه الحارس المغربي ياسين بونو نجماً متألقاً كالعادة في اللقاء.

وبعد طرد زميله يوسف النصيري مع مطلع الشوط الثاني، كان حامي عرين "أسود الأطلس" نجماً من خلال تصدٍ على طريقة الكبار، حرم من خلاله الفريق الضيف من هدفٍ ثان، كان سيعقد الأمر أكثر على أبناء المدير الفني جولين لوبتيغي.

ميركاتو

التحديثات الحية

ولم يقدم الفريق الأندلسي ما هو منتظر منه، في الوقت الذي توقع الجميع أن يكون إحدى العلامات البارزة في البطولة الأوروبية، بعد حصد لقب اليوربا ليغ في الموسم قبل الماضي.

W tekście, w którym tłumaczyłem, że w Europie jest wiele nieoczywistych bramkarzy lepszych od Szczęsnego przytoczyłem Bono z Sevilli. Tu jego parada z meczu z Salzburgiem. Ja nie pamiętam, żeby WS coś takiego wybronił przez ostatni rok. To jest wlaśnie danie coś ekstra od siebie pic.twitter.com/AdYWgk5Eb8

— Arek Maczuga (@Arcadioofutbolu) September 14, 2021


إقرأ المزيد