هيكتور كوبر : منتخب أوزباكستان هدفه الوحيد هو التتويج بكأس أسيا
سبورت 360 -

موقع سبورت 360- تتجه أنظار محبي كرة القدم حول العالم نحو دولة الإمارات خلال الفترة المقبلة لمشاهدة مباريات بطولة كأس أسيا 2019 والتي ستستضيفها في الفترة من 5 يناير إلى 1 فبراير حيثُ يتشوق البعض لمشاهدة نجوم منتخبات بلادهم خلال تلك البطولة المنتظرة.

كأس أسيا بطولة مميزة تضم أفضل منتخبات القارة، فحلم كل لاعب ومدرب هو حصد اللقب ونشر السعادة بين أبناء شعبهم من خلال التمثيل المشرف لمنتخباتهم خلال تلك الفترة القصيرة.

شهدت بطولة كأس أسيا على مر الزمان مدربين صنعوا المجد مع منتخباتهم وحصدوا اللقب وسط منافسة شديدة مع باقي منتخبات البطولة لكنهم صنعوا المستحيل وحصلوا على لقب بطولة قارية كبيرة.

وفيما يلي يستعرض لكم “سبورت 360” بعض المدربين الذين حققوا لقب كأس أسيا بجدارة:

حشمت مهاجراني:

78

تعتبر الفترة الذهبية للمنتخب الإيراني تحت قيادة مهاجراني الذي قاد المنتخب للفوز بلقب كأس أسيا 1976 وكانت إيران قبلها قد حققت لقبي 1968 و1972 لتكون تلك هي المرة الثالثة على التوالي.

منتخب إيران قدم مستوى أكثر من رائع عام 1976 في كأس أسيا حيثُ تخطى دور المجموعات بدون هزائم ومن ثم أقصى الصين وخطف اللقب من الكويت في المباراة النهائية التي فاز فيها بهدف دون رد.

كارلوس ألبرتو بيريرا:

Hgfvj,

صاحب رقم مميز في بطولة كأس أسيا حيثُ نجح في خطف اللقب مرتين فكانت الأولى مع المنتخب الكويتي عام 1980 بعدما تغلب على كوريا الجنوبية بثلاثية الخوطي والدحيل.

بينما حقق اللقب الأسيوي للمرة الثانية مع منتخب السعودية عام 1988 بعدما تغلب للمرة الثانية أيضاً على كوريا الجنوبية لكن هذه المرة بركلات الترجيح.

خليل الزياني:

87

عميد المدربين الوطنيين في السعودية حيثُ حقق أول لقب لمنتخب السعودية في كأس أسيا عام 1984 في سنغافورة حيثُ فاز المنتخب السعودي على الصين في المباراة النهائية بهدفين دون رد.

 فيليب ترويسة:

34

صاحب سيرة أكثر من مميزة خصوصاً مع المنتخبات الأفريقية مثل جنوب أفريقيا ونيجيريا لكن أفضل فتراته كانت مع منتخب اليابان في الفترة من 1998 لـ2002 حيثُ قادهم للفوز بلقب كأس أسيا بجدارة عام 2000 وحقق المركز الثاني في كأس القارات 2001 وتأهل معهم أيضاً لدور الـ16 من كأس العالم 2002.

جورفان فييرا:          

23       

اسم سيتواجد في ذاكرة محبي ومشجعي المنتخب العراقي مدى الحياة بعد أن قادهم بجدارة واستحقاق للفوز بلقب كأس أسيا 2007 على حساب السعودية بعد أن فاز بهدف دون رد سجله المتألق يونس محمود فكان للمنتخب العراقي مشوار أكثر من رائع حيثُ نجح في إقصاء فيتنام وكوريا الجنوبية من البطولة.

هنري : فينغر مصدر إلهام للجميع



إقرأ المزيد