إشبيلية لم يترك أي رقم إيجابي لمانشستر يونايتد !
سبورت 360 -

صدم مانشستر يونايتد الإنجليزي جماهيره بتوديع مسابقة دوري أبطال أوروبا على أرضه وبين أنصاره، في ملعب أولد ترافورد من الدور ثمن النهائي على يد إشبيلية الإسباني بعد الهزيمة بنتيجة هدف مقابل إثنين.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين على ملعب رامون سانشيز بيزخوان، في الأندلس بنتيجة التعادل السلبي رغم تفوق أصحاب الأرض لعبًا وتألق الحارس الإسباني الدولي للشياطين الحمر، دافيد دي خيا.

البديل وسام بن يدر تمكن من صناعة الفارق لمصلحة الفريق الأندلسي في مباراة الليلة، حيث نجح في تسجيل هدفين بعد دقائق قليلة من نزوله إلى أرض الملعب، حيث افتتح مجال التسجيل في الدقيقة الرابعة والسبعين من تمريرة في عمق دفاع اليونايتد، ثم أضاف الهدف الثاني بعدها بأربع دقائق فقط مستغلًا سوء تمركز دفاع أحمر مانشستر في الدفاع ضد ركلة ركنية من الجانب الأيسر.

ولم يشفع هدف روميلو لوكاكو، المهاجم البلجيكي لليونايتد للمرور إلى الدور التالي.

وفي إحصائية مثيرة ومخجلة في نفس الوقت لرفاق راشفورد، لعب مانشستر يونايتد 6 مباريات إقصائية فقط في دوري أبطال أوروبا منذ تقاعد السير أليكس فيرجسون، لم يستطع أي مدرب تحقيق الفوز في إحداها سوى دافيد مويس !.

رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس



إقرأ المزيد