مورينيو أفلس كرويًا ويدمر ما تبقى من إرث أليكس فيرجسون
سبورت 360 -

نجح فريق العاصمة الإيطالي روما في المهمة الأوروبية بخطف بطاقة التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بفوزه على شاختار دونيتسك الأوكراني بهدفٍ دون مقابل في المباراة التي أقيمت مساء الثلاثاء ضمن إياب دور الستة عشر من البطولة.

روما ضمن التأهل إلى دور الثمانية بالفوز في ملعبه وقلعته “الأولمبيكو” رغم الخسارة في أوكرانيا ضمن مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف ، لكن قواعد الاتحاد الأوروبي منحته التأهل لأنه سجل هدفاً في ملعب المنافس، والطرف الأخر لم يسجل في ملعبه.

سلاسة كرة القدم أهلت روما

تعتبر المواجهة بين روما وشاختار ذهاباً وإياباً من أجمل المواجهات المظلومة في دور الستة عشر، فريقان لا يمتلكان الشعبية الكبيرة لكنهما قدما المتعة.

لماذا سلاسة كرة القدم ؟ ، لأن الفريقان تقاسما القوة في هذا الدور والذي سجل وحصل على الأفضلية في القانون تأهل، في الذهاب والإياب الفريقان تبادلا اللعب الهجومي واللعب الدفاعي ولم تكن هنالك الأخطاء الكبيرة لأن كل منهما يلعبان على إمكانياتهما.

هل روما مرعب ؟!

تؤهل روما عن دور الستة عشر لم يأتي عن طريق الصدفة بل باستحقاق وكذلك الأمر بالنسبة لشاختار الذي خرج بوجه مشرف، لكن هل “الجيلاروسي” فعلاً يستطيع إرعاب منافسيه في الأدوار القادمة ؟!.

قد يكون دور ربع النهائي على الأغلب هو أخر دور يشارك فيه “ذئاب” العاصمة الإيطالية في النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا لأنه سيواجه فرقاً مرعبة مثل ريال مدريد ومانشستر سيتي وعالأغل بايرن ميونخ وبرشلونة.

لكن هنالك فرصة قد تعطي روما فرصة في بلوغ المربع الذهبي، مواجهة إشبيلية أو تشيلسي إذا تأهل مثلاً، في هذا الوقت ستكون الحسابات بالنصف.

قد يقول البعض أن تشيلسي وإشبيلية مثلاً قاما بإقصاء برشلونة ومانشستر يونايتد ، لكن بالفعل أن الأول إن تأهل والثاني بعد تأهله قد تأهلا بالخطة المحكمة، وروما يستطيع تخطي مثل هذه الفريق لأن الإمكانيات تكون متشابهة في مثل هذه الظروف.

لكن إذا لعب روما أمام فريق قوية هجومياً مثل السيتي وريال مدريد وبرشلونة فسيكون الوضع مختلف، روما ليس فريقاً دفاعي بل كرة شاملة.

“رئيس ناد يوناني يعترض على ضربة جزاء مستعملاً المسدس



إقرأ المزيد