شهادة “الزور” تضع مودريتش في مأزق مع السلطات الكرواتية
سبورت 360 -

قررت النيابة الكرواتية فتح تحقيق مع لوكا مودريتش لاعب ريال مدريد الإسباني بتهمة الشهادة الزور يوم الثلاثاء الماضي في قضية فساد تتعلق برئيس دينامو زغرب السابق زدرافكو ماميتش.

أكدت النيابة العامة أن لوكا مودريتش قام بتغيير أقواله التي أدلى بها خلال التحقيق في القضية التي انطلقت في عام 2015 ، مما قد يعني ارتكابه لجريمة شهادة الزور وفقاً للقانون المحلي.

وتصل عقوبة الشهادة الزور في كرواتيا إلى السجن لمدة خمس سنوات على الأقل ، فيما تؤكد النيابة أن مودريتش قام بتغيير أقواله في تفاصيل متعلقة بتواريخ ونماذج العقود الذي وقعها ماميتش.

وقامت النيابة العامة الكرواتية بتوجيه تهم إلى ماميتش وثلاثة أشخاص أخرين باختلاس 15 مليون يورو في صفقات انتقال اللاعبين ، ومن بينها صفقة انتقال مودريتش إلى توتنهام والتهرب بمبلغ 1.5 مليون يورو.