انخفاض مهم بالفائض التجاري الصيني مع أميركا في 2019
جريدة الصباح الجديد -

الصباح الجديد – وكالات:
أظهرت بيانات رسمية صينية نشرت امس الثلاثاء، أن الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة، انخفض في 2019 بنسبة 8.5 في المئة إلى 296 مليار دولار.
وبعدما سجل الميزان التجاري بين الصين والولايات المتحدة في العام 2018 فائضا قياسيا لصالح بكين بلغ 323,3 مليار دولار، انخفض هذا الفائض في 2019 إلى 259,8 مليار دولار في العام الفائت، حين تبادل البلدان رسوما جمركية عقابية في إطار حرب تجارية ضارية بين أكبر اقتصادين في العالم، حسبما ذكرت «فرانس برس».
وأزالت الإدارة الأميركية، الصين من القائمة السوداء للدول التي تتلاعب بقيمة عملتها مقابل الدولار الأميركي.
وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية، في تقريرها النصف سنوي إلى الكونغرس، أن قيمة اليوان الصيني قد تعززت، وأن الصين لم تعد تتلاعب بتخفيض سعر عملتها من أجل تعزيز صادراتها.
وكانت واشنطن أدرجت الصين على القائمة في شهر أغسطس الماضي في ذروة تأجج الحرب التجارية بين البلدين.
على صعيد متصل هبطت الأسهم الأوروبية امس الثلاثاء مع ترقب مستثمرين توقيع هدنة تجارية أولية تنهي نزاع الرسوم الجمركية المطول بين الولايات المتحدة والصين في حين تحول الاهتمام أيضا لموسم إعلان نتائج الشركات عن الربع الأخير من العام الماضي.
ونزل مؤشر الأسهم الأوروبية ستوكس 600 بواقع 0.2 بالمئة بحلول الساعة 0812 بتوقيت جرينتش ليسجل تراجعا لليوم الثالث على التوالي ، والمرحلة واحد من اتفاق التجارة الصيني الأمريكي الذي يُوقع في واشنطن يوم الأربعاء الماضي يُعد خطوة أولى لإنهاء الحرب التجارية المدمرة والطويلة.
وفي مؤشر جديد على حسن النوايا، أسقطت وزارة الخزانة الأمريكية وسم الصين بأنها دولة تتلاعب بالعملة بينما ذكر تقرير آخر أن الصين تعهدت بزيادة مشترياتها من السلع الأمريكية المصنعة خلال العامين المقبلين ، وسجل قطاع أسهم الكيماويات الأوروبي أسوأ اداء يوم الثلاثاء وفقد نحو 0.8 بالمئة.



إقرأ المزيد