تراجع العجز التجاري في اليابان مدعوما بتراجع مشتريات النفط
عربي ٢١ -

أعلنت اليابان، اليوم الإثنين، عن انخفاض العجز التجاري، مدعوما بتراجع مشتريات النفط للبلاد التي تعد رابع أكبر مستورد للنفط في العالم، وسط توقعات متشائمة من صندوق النقد الدولي للنمو الياباني.


وقالت وزارة المالية اليابانية، إن العجز التجاري للبلاد تراجع 14.3 بالمئة على أساس شهري في أيلول/سبتمبر 2019، إلى 122.98 مليار ين (1.13 مليار دولار)، مقابل 143.53 مليار ين ( 1.32 مليار دولار) في الشهر السابق له.

 

وأضافت الوزارة، إن واردات اليابان من النفط الخام ارتفعت 3.4 بالمئة في أيلول/سبتمبر مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.


وأشارت الوزارة في بيان أصدرته اليوم، أن اليابان واصلت تسجيل عجز في الميزان التجاري للشهر الثالث على التوالي خلال الشهر الماضي، بسبب ضعف الصادرات إلى الصين وكوريا الجنوبية ودول آسيوية أخرى.

وخلال الشهر الماضي، انخفضت الصادرات اليابانية بنسبة 5.2 في المئة على أساس سنوي إلى 6.37 تريليون ين( 58.7 مليار دولار) ، لتواصل الانخفاض للشهر العاشر على التوالي.

كما هبطت الواردات اليابانية 1.5 بالمئة على أساس سنوي إلى 6.49 تريليون ين (59.7 مليار دولار)، للشهر الخامس على التوالي، بسبب انخفاض مشتريات السلع، بما في ذلك النفط الخام من السعودية.

 

أقرأ أيضا: مخاطر النمو تلاحق ثالث أكبر اقتصاد بالعالم.. و"آبي" يعلق

وتحقق الدولة فائضا تجاريا عندما تزيد الصادرات عن الواردات، وعندما تزيد الواردات عن الصادرات، يسمى عجزا تجاريا.

وحقق اقتصاد اليابان معدل نمو 1.8 بالمئة خلال الربع الثاني من العام الجاري، مقابل 2.2 بالمئة في الربع السابق عليه.

ومؤخرا، توقع صندوق النقد الدولي أن ينخفض نمو اقتصاد اليابان إلى 0.9 بالمئة في 2019 مقابل واحد بالمئة في توقعات سابقة.

وسجل الاقتصاد الياباني معدل نمو 1.9 بالمئة في 2017 و 0.8 بالمئة في 2018.


واشترت اليابان، رابع أكبر مستورد للنفط في العالم، 2.95 مليون برميل يوميا من الخام الشهر الماضي.

وبلغت واردات اليابان من الغاز الطبيعي المسال 6.439 مليون طن الشهر الماضي، بارتفاع 2.6 بالمئة عنها قبل عام. وهبطت واردات الفحم الحراري المستخدم في توليد الكهرباء 0.6 بالمئة في أيلول/سبتمبر إلى 9.186 مليون طن، بحسب البيانات.



إقرأ المزيد