استقالة عشرات الأطباء والممرضين من أكبر مستشفى في مدينة سعودية كبرى
أربيان بيزنس -

أكدت صحيفة سعودية أن أكبر مستشفى في مدينة جدة ثاني أكبر مدن المملكة شهد خلال الأشهر الثلاثة الماضية 76 استقالة لـ 21 طبيباً و53 ممرضاً وفنيان.

وكشف تقرير صادر من وزارة الصحة السعودية، بحسب صحيفة "عكاظ" أمس الثلاثاء، أن أسباب الاستقالة في مستشفى الملك فهد العام تمثلت في عدم الرغبة في تجديد العقد أو وجود فرص وظيفية أخرى ذات عائد مادي أعلى.

ويعاني المستشفى الحكومي، بحسب التقرير، من ست صعوبات في تموين وإمداد الأدوية، منها سلسلة الإمداد الطويلة إما في الطلب أو الصرف أو أوامر الشراء، وعدم تطابق الكميات مع الحاجة الفعلية للمستشفى، واختلاف نوعية احتياج المستشفى من الأدوية وإقرارها مركزياً إلى جانب السلسلة الطويلة في إقرار البنود واستغراقها مدة طويلة لمرورها على إدارات عدة قبل اعتمادها وقد تواجه بالرفض بعد انقضاء الفترة كلها.

ومن الصعوبات أيضاً أن إجراءات تصنيف التعاقدات مع الأطباء تستغرق وقتاً طويلاً بعد وصولهم وتدخل الجهات الرقابية في أعمال إدارية يراها قائد المستشفى من ضمن صلاحياته، كما أن أعمال الترميم والإحلال والترسيات على الشركات تمر بمراحل طويلة الأجل، ووجود مسميات وظيفية إدارية غير متوافرة مع أهميتها لتيسير بعض الأعمال الضرورية المطلوبة، وعدم تنسيق بعض الجهات الإدارية في الوزارة لطلب بعض الإحصاءات فيتم طلبها بأشكال مختلفة من إدارات عدة، ما يتسبب في ازدواجية العمل والمهمات.



إقرأ المزيد