فخار اليمن كسرَته الحرب واحتضنه الحرفيّون
العربي الجديد -
الحرب في اليمن ألحقت أضراراً كبيرة بكافة القطاعات الاقتصادية والإنتاجية، بما في ذلك الحرف التراثية العريقة، مثل صناعة الفخّار التي تضرّرت كثيراً من شلل السياحة، فيما الحرفيّون يحتضنون مهنة أتقنوها من عشرات السنين على أمل عودة الحياة إلى طبيعتها.

إقرأ المزيد