وزير النفط الإيراني يقول أن بلاده لن تدخر جهدا للحفاظ على إنتاج النفط وسنخرج من المشكلة الحالية منتصرين
سي أن بي سي -
قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن إيران لن تدخر جهدا للحفاظ على إنتاجها وصادراتها من النفط عند المستويات الحالية، مضيفا أن طهران ستتغلب على الضغوط الناجمة عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي. وأضاف زنغنه "المشكلة الحالية ستمر وإيران ستخرج منتصرة، "إيران أمة تسعى للسلام وتفي بتعاقداتها". ونٌشرت تعليقات زنغنه بعدما قالت مجموعة الطاقة الفرنسية توتا إنها ستنسحب من مشروع للغاز بمليارات الدولارات في إيران إذا لم تحصل على إعفاء من العقوبات الأمريكية. وقال زنغنه إن توتال لن تدفع غرامة إذا انسحبت من مشروع للغاز قيمته عدة مليارات من الدولارات، مضيفا أن الشركة الفرنسية لن يكون بمقدورها استبقاء استثمارها في إيران حتى ينتهي المشروع. ونقلت وكالة أنباء مهر الإيرانية عن زنغنه قوله "هم لم يقولوا إنهم سينسحبون. هم يقصدون أن توتال ربما لن يكون بمقدورها مواصلة أنشطتها في إيران". وأشار زنغنه إلى أن سعرا النفط عند 60-65 دولارا للبرميل سيكون "منطقيا"، مضيفا أنه يعتقد أن الولايات المتحدة تحاول الإبقاء الأسعار مرتفعة لدعم نمو النفط الصخري الأمريكي. وأضاف "رغم ما يقوله الأمريكيون من أنهم لا يدعمون ارتفاع أسعار النفط، إلا أن أسعار الخام المرتفعة يمكن أن تبرر (نمو) إنتاج النفط الصخري وزيادة الاستثمار وخلق المزيد من الوظائف في الولايات المتحدة".

إقرأ المزيد