ماراثون بوسطن.. حقائق وأرقام
راديو سوا -
تشهد مدينة بوسطن الاثنين الدورة الـ122 لماراثونها الدولي بمشاركة حوالي 30 ألف متسابق من 99 بلدا. وغادرت أولى طلائع المشاركين نقطة البداية وهي مدينة هابكينتن الواقعة على بعد حوالي 48 كيلومترا غرب بوسطن في الساعة الـ8:40 صباحا. ونظرا لعدد المتسابقين الهائل، تم تقسيم هؤلاء على أفواج عددها هذا العام تسعة تنطلق آخرها في الساعة 11:15 بالتوقيت المحلي. ويتابع مئات آلاف المتفرجين الحدث الرياضي الكبير، وقد وصل عدد من اصطفوا على طول خط السباق في عام 2016 إلى حوالي مليون شخص. يحظى الحدث باهتمام إعلامي واسع إذ تغطيه 200 وسيلة إعلام، نشرت أكثر من ألف من العاملين فيها على مسار السباق. يقطع المتسابقون مسافة تبلغ حوالي 43 كيلومترا، تنتهي قرب مكتبة بوسطن العامة في شارع بويلستن. يشترط أن يكون عمر المتسابق 18 عاما للمشاركة، فيما لا يوجد سن أقصى لدخول الماراثون ما دام المتقدم قد استوفى الشروط التي وضعها اتحاد بوسطن الرياضي الذي ينظم الحدث. وقد توقع الاتحاد أن يذر السباق هذا العام 200 مليون دولار على اقتصاد بوسطن. تجدر الإشارة إلى أن النسخة الأولى من ماراثون بوسطن نظمت في 19 نيسان/أبريل 1897، ولم يسمح للنساء بالمشاركة حتى عام 1972. وفي 1975 أضيف قسم الكراسي المتحركة للسباق، ما سمح لذوي الاحتياجات الخاصة بالمشاركة. في 15 نيسان/أبريل 2013 انفجرت قنبلتان قرب خط النهاية للنسخة الـ117 للسباق ما أدى إلى سقوط ثلاثة قتلى و264 جريحا. ونشرت السلطات 3000 عنصر من قوات الأمن لضمان الأمن وسلامة الماراثون هذا العام.

إقرأ المزيد