ناسداك يتكبد خسائر اسبوعية بـ 1.5% .. والذهب يحقق مكاسب أسبوعية 2.3%
سي أن بي سي -
استقرت غالبية الأسهم الأمريكية خلال تداولات الجمعة بعد ثلاث جلسات من التراجع تزامنا مع المخاوف إزاء الأزمة الكورية الشمالية بالإضافة إلى صدور بيانات ضعيفة ربما تثني الفيدرالي عن رفع الفائدة قريبا، وسجل "داو جونز" و"S&P" أكبر خسائر أسبوعية منذ مارس/آذار، بينما سجل "ناسداك" أكبر خسائر أسبوعية منذ يونيو/حزيران. وارتفع مؤشر "داو جونز" الصناعي 14 نقطة إلى 21858 نقطة، كما ارتفع مؤشر "ناسداك" 39 نقطة إلى 6256 نقطة، في حين ارتفع مؤشر "S&P 500" الأوسع نطاقا 3 نقاط إلى 2441 نقطة. وعلى الصعيد الأسبوعي، سجل "داو جونز" خسائر بنسبة 1.1%، كما تراجع "ناسداك" بنسبة 1.5%، بينما سجل "S&P" خسائر بنسبة 1.4%. وفي أوروبا، انخفض "ستوكس يوروب 600" بنسبة 1% أو أربع نقاط إلى 372 نقطة، وهو أدنى إغلاق منذ 28 فبراير/شباط، وسجل المؤشر القياسي خسائر أسبوعية بنسبة 2.7% هي الأكبر منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016. وهبط مؤشر "فوتسي 100" البريطاني 80 نقطة إلى 7310 نقاط، كما انخفض مؤشر "داكس" الألماني 0.2 نقطة إلى 12014 نقطة، بينما تراجع مؤشر "كاك" الفرنسي 54 نقطة إلى 5061 نقطة. من ناحية أخرى، ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر/كانون الأول عند التسوية بنسبة 0.3% أو 3.90 دولار إلى 1294 دولارا للأونصة، ليلامس المعدن النفيس أعلى مستوى له منذ السادس من يونيو/حزيران الماضي، ويحقق مكاسب أسبوعية بنسبة 2.3%. وفي أسواق النفط، ارتفع "نايمكس" بنسبة 0.5% أو 23 سنتا وأغلق عند 48.82 دولار للبرميل لكنه سجل خسائر أسبوعية بنسبة 1.5%، وارتفع خام "برنت" بنسبة 0.7% أو عشرين سنتا وأغلق عند 52.10 دولار للبرميل وسجل خسائر أسبوعية بحوالي 0.6%. وفيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بنسبة 0.1% خلال يوليو/ تموز دون توقعات أشارت إلى ارتفاعه بنسبة 0.2%، الأمر الذي أثار التكهنات باحتمالية تأجيل الفيدرالي لقرار رفع الفائدة قريبا.

إقرأ المزيد