مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة يطالب واشنطن بإلغاء تصنيف الحوثيين إرهابية
الخليج الجديد -

الخميس 14 يناير 2021 01:39 ص

يعتزم "مارتن لوكوك"، مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة، حث واشنطن، الخميس، على العدول عن عزمها تصنيف ميليشيا الحوثي في اليمن تنظيما إرهابيا أجنبيا، محذرا من أن هذه الخطوة ستجر البلاد إلى "مجاعة على نطاق لم نشهده منذ قرابة 40 عاما".

كما سيقول "لوكوك"، في إفادة مزمعة أمام مجلس الأمن الدولي، إن اعتزام الولايات المتحدة إصدار إعفاءات لوكالات الإغاثة لن يمنع حدوث مجاعة في اليمن، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز".

والإثنين الماضي، حذر المتحدث باسم مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، "ستيفان دوجاريك"، من إمكانية حدوث تداعيات إنسانية وسياسية خطيرة لإدراج واشنطن جماعة الحوثي اليمنية على قائمة الجماعات الإرهابية.

وشدد "دوجاريك" على أنه من بالغ الأهمية أن تصدر الولايات المتحدة "في أسرع وقت التراخيص والاستثناءات الضرورية لضمان استمرار وصول المساعدات الإنسانية اللازمة إلى كل الناس دون انقطاعات".

كما أعرب المسؤول عن قلق الأمم المتحدة من "أن هذا التصنيف قد يؤثر سلبا على الجهود الرامية إلى استئناف العملية السياسية في اليمن، ويؤدي إلى مزيد من الاستقطاب في مواقف أطراق النزاع".

والثلاثاء، ندد الاتحاد الأوروبي، بقرار الإدارة الأمريكية حول الحوثيين، معتبرا أن هذه الخطوة يمكن أن تعرقل جهود السلام.

وقال المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي "جوزيب بوريل"، إن "الاتحاد الأوروبي قلق خصوصا من تداعيات هذا القرار على الأوضاع الإنسانية في اليمن المعرّض حاليا لخطر مواجهة مجاعة عامة وشيكة".

يذكر أن الإدارة الأمريكية أصدرن قرارا، الإثنين الماضي، يقضي بتصنيف الحوثيين في اليمن تنظيما إرهابيا أجنبيا، على خلفية سلسلة الهجمات التي نفذتها ضد ناقلات للنفط في البحر الأحمر، العام الماضي.

ووصفت الخارجية الأمريكية الحوثيين بأنهم "جماعة مسلحة مدعومة من إيران وتعمل في منطقة الخليج".

وأدرجت الوزارة لاثة من قادة الحوثي "على لائحة الإرهابيين الدوليين"، وهم "عبدالملك الحوثي، وعبدالخالق بدر الدين الحوثي، وعبدالله يحيى الحكيم".

المصدر | الخليج الجديد + رويترز



إقرأ المزيد