الحرة تغلق مكاتبها ببغداد بعد تلقيها تهديدات
الخليج الجديد -

الثلاثاء 14 يناير 2020 10:03 م

أغلقت قناة "الحرة" الأمريكية، مكاتبها في العاصمة العراقية بغداد، على إثر تلقيها تهديدات، للحفاظ على سلامة طواقمها، بحسب بيان نشرته.

وأوضحت القناة في البيان الصادر عن "شبكة الشرق الأوسط للإرسال (MBN)"، والذي يضم تحته "الحرة" وراديو "سوا العراق"، أن هناك إجراءات لإعادة هيكلة العمل الميداني، مضيفة: "في حين قضت هذه الإجراءات بتقليص عدد طواقمها في بغداد، فسيتم إضافة وظائف جديدة في العراق وخارجه".

وزاد البيان: "تتعهد شبكة الشرق الأوسط للإرسال باستمرار التغطية الشاملة لأخبار العراق دون انقطاع، وستعمل على تطبيق خطط لزيادة المحتوى الخاص بالشأن العراقي وإضافة برامج جديدة، وذلك في القريب العاجل".

وعن العودة للعراق، قال البيان إنها مرتبطة بتحسن الأوضاع الأمنية، وتأمين الظروف المناسبة التي تسمح للصحفيين العراقيين بممارسة واجبهم في العمل الصحفي المستقل بعيدا عن الترهيب والتهديدات.

وكانت وسائل إعلام ذكرت أن موظفين في قناة "الحرة العراق" قالوا إن إدارة القناة أبلغتهم بإغلاق كافة المكاتب، وتسريحهم من العمل.

وشهدت الأسابيع الماضية تعرض العديد من الصحفيين إلى محاولات اغتيال، نجح بعضها، فيما تقول بغداد إن هناك "طرفا ثالثا" ينفذ هذه الجرائم، وسط اتهامات غير رسمية للحشد الشعبي الموالي لإيران بالوقوف خلفها.

وتأسست قناة "الحرة" بعد الغزو الأمريكي على العراق، وهي تمول بشكل أساسي من قبل الحكومة الأمريكية.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات



إقرأ المزيد