الصدر يبحث مع فصائل شيعية تشكيل جبهة لإخراج القوات الأمريكية - الخليج الجديد
الخليج الجديد -

الثلاثاء 14 يناير 2020 06:13 ص

كشفت المتحدث باسم فصيل "حركة النجباء" العراقي "نصر الشمري"، عن إجراء زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر" مباحثات مع فصائل شيعية، مقربة من إيران، تطلق على نفسها "فصائل المقاومة"، لتشكيل جبهة موحدة لإخراج القوات الأمريكية من العراق.

وقال "الشمري"، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء العراقية الرسمية، الإثنين، إن "الصدر" اجتمع في مدينة قم الإيرانية مع ممثلين عن أغلب "فصائل المقاومة العراقية" على رأسها "عصائب أهل الحق"، و"كتائب سيد الشهداء"، و"حركة النجباء"، و"سرايا السلام".

وأضاف أن المجتمعين اتفقوا على "تنسيق الجهود وتشكيل جبهة موحدة من أجل إخراج القوات الأمريكية من العراق بشكل كامل ونهائي".

وتابع "الشمري" بالقول، إن "فصائل المقاومة العراقية أعطت فرصة ومدة (لم يذكر تاريخاً محدداً) للحكومة ومجلس النواب من أجل إنهاء الوجود الأجنبي عبر الطرق الدبلوماسية والسياسية".

وأردف "الشمري" أن "فصائل المقاومة" تدعم موقف الحكومة العراقية بإخراج القوات الأجنبية من أراضي البلاد.

وقبل يومين، طلبت الحكومة العراقية من الولايات المتحدة إرسال وفد لمناقشة آلية انسحاب قواتها من البلاد، لكن واشنطن رفضت طلب بغداد.

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وصوت البرلمان العراقي في 5 يناير/كانون الثاني الجاري على قرار يطالب بموجبه حكومة بغداد بإنهاء التواجد العسكري الأجنبي في البلاد، خلال جلسة شهدت مقاطعة النواب الأكراد ومعظم النواب السنة.

وجاء قرار البرلمان على خلفية اغتيال واشنطن قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني" والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي "أبومهدي المهندس" في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير/كانون الثاني الجاري.

وردت إيران، بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيف جنودا أمريكيين في شمالي وغربي العراق.

ويرفض السُنة والأكراد إخراج القوات الأجنبية، خاصة الأمريكية، من العراق؛ خشية أن تتغلغل إيران أكثر في البلد عبر فصائل مسلحة موالية لها وأحزاب شيعية مقربة منها، وفق ما يرى مراقبون.

المصدر | الأناضول



إقرأ المزيد