إلزام الحكومة الألمانية بإعادة امرأة بالدولة الإسلامية من أجل أطفالها - الخليج الجديد
الخليج الجديد -

الجمعة 8 نوفمبر 2019 08:26 ص

ألزمت المحكمة الإدارية العليا بالعاصمة الألمانية برلين السلطات الألمانية باستعادة أم مع أولادها الثلاثة من مخيم الهول في سوريا، وذلك على غير رغبة السلطات الألمانية التي ترفض استعادة الموالين لتنظيم "الدولة الإسلامية".

ويضم مخيم الهول في سوريا، (يسيطر عليه المقاتلون الأكراد)، الآلاف من عائلات وأطفال مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية".

ورفضت المحكمة الإدارية العليا في برلين براندنبورغ، الخميس، الاستجابة لدعوى من الحكومة الألمانية ضد حكم الدرجة الأولى، الصادر الأربعاء، أي قبلها بيوم واحد، مبررة قرارها بأن الحكم السابق لا يجوز الطعن عليه الآن.

وأشارت المحكمة إلى أن الأم الألمانية رحلت مع اثنين من أطفالها الثلاثة إلى منطقة ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" ووضعت هناك الطفل الثالث.

وكانت وزارة الخارجية الألمانية قد بدأت إجراءات استعادة الأطفال فقط من معسكر الهول في شمالي سوريا إلا أن الأم رفضت مفارقة أبنائها.

وأشارت الخارجية الألمانية إلى أن المخاوف الأمنية لجمهورية ألمانيا تتعارض مع عودة المرأة لأنها كانت منتمية إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"، إلا أن المحكمة الإدارية العليا قررت بضرورة عودة الأطفال الثلاثة (في سن عامين و7 و8 أعوام) بصحبة أمهم لأنهم تعرضوا لصدمة نفسية ويحتاجون بالضرورة لحماية وإشراف الأم.

وأوضحت أن الحماية عبر الرباط الأسري لها الأولوية بحكم الدستور الألماني، في حين أن الحكومة الألمانية لم تستطع أن تذكر بيانات محددة أو حقائق حول مخاطر تمثلها الأم.

المصدر | الخليج الجديد + دويتشة فيله



إقرأ المزيد