الكويت.. إنفاق المواطنين والمقيمين تراجع نصف مليار دينار خلال 9 شهور - الخليج الجديد
الخليج الجديد -

تراجع إنفاق المواطنين والمقيمين بالكويت خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بنحو 506 ملايين دينار.

وفي هذا الخصوص، كشفت أرقام رسمية صادرة عن بنك الكويت المركزي انخفاض الإنفاق إلى 17.37 مليار، مسجلة تراجعاً بـ2.8% وذلك مقارنة مع 17.88 مليار دينار أنفقوها في الفترة الممتدة من يناير/كانون الثاني حتى نهاية سبتمبر/أيلول 2018.

وتراجع إنفاق المواطنين والمقيمين على السلع والخدمات عبر نقاط البيع المباشر بنحو 571 مليوناً حيث سجل 8.05 مليار بتراجع 6.6% مقارنة مع 8.62 مليار أنفقت بالفترة نفسها من العام الماضي.

وشهد الإنفاق على السلع والخدمات في الخارج تراجعاً بنسبة 14.4% بما قيمته 117.2 مليون دينار، حيث بلغ منذ يناير/كانون الثاني حتى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي نحو 695 مليوناً، مقارنة مع 812.2 مليون تم إنفاقها على السلع والخدمات خارج الكويت خلال الفترة نفسها من 2018.

ومحلياً، انخفض حجم الإنفاق على السلع والخدمات إلى 7.35 مليار دينار بتراجع 453.6 مليون، بنسبة 5.8% مقارنة مع 7.8 مليار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وفي سياق متصل، سجل إجمالي سحوبات "الكاش" من أجهزة السحب الآلي ارتفاعاً طفيفاً بنسبة 0.7% بما قيمته نحو 65 مليون دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، حيث بلغت قيمتها 9.32 مليار، مقارنة مع 9.25 مليار عن الفترة نفسها من 2018.

وتوزعت السحوبات داخل الكويت، فشهدت زيادة طفيفة وسجلت 9.04 مليار بارتفاع 70.3 مليون، وبما نسبته 0.78% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، وذلك مقارنة مع 8.97 مليار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

بينما تراجعت سحوبات الكاش للمواطنين والمقيمين في الخارج بقيمة 5.4 مليون دينار بما يشكل 1.87%، نزولاً إلى 281.9 مليون حتى نهاية سبتمبر/أيلول 2019، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي والتي سجلت السحوبات خلالها 287.3 مليون دينار.

القروض الاستهلاكية

وفي السياق ذاته، بلغ رصيد القروض الاستهلاكية 1.33 مليار دينار في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، مرتفعة 268 مليون دينار منذ بداية العام الحالي، بنمو 25.2% خلال 9 أشهر، وذلك على الرغم من تراجع رصيد تلك التسهيلات الائتمانية على أساس شهري بنسبة 0.89%، إذ بلغت 1.34 مليار في أغسطس/آب الماضي.

وأظهرت إحصائية لبنك الكويت المركزي أن قيمة التسهيلات الائتمانية المقسطة في نهاية التسعة أشهر الأولى من العام الحالي وصلت إلى 11.87 مليار دينار، بزيادة 0.05% على أساس شهري، و1.26% منذ بداية العام.

أما بالنسبة لقروض شراء الأوراق المالية فارتفعت 9.25% خلال شهر واحد فقط لتصل إلى 2.76 مليار دينار في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، فيما بلغت الزيادة في رصيد التسهيلات الموجهة لشراء الأسهم 3.32% في 9 أشهر.

وسجلت التسهيلات الائتمانية الشخصية نمواً بلغ 1.73% على أساس شهري و3.39% منذ بداية العام، ليبلغ إجماليها 16.35 مليار دينار في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي. فيما بلغ إجمالي حجم الائتمان الممنوح لكل القطاعات 38.09 مليار دينار بزيادة ضئيلة بلغت 0.6% مقارنة بأغسطس/آب، فيما بلغ الارتفاع 4.2% على أساس سنوي، و3.4% منذ بداية العام.

وبالنسبة لودائع القطاع الخاص، فبلغ إجماليها 36.47 مليار دينار في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، بزيادة 1.3% على أساس شهري، لكنها تراجعت 1.03% منذ بداية العام، فيما بلغ انخفاض إجمالي ودائع القطاع 0.46% مقارنة بسبتمبر/أيلول 2018.

وبلغ إجمالي ودائع القطاع الخاص بالدينار الكويتي 33.76 مليار دينار في سبتمبر/أيلول، مرتفعة 0.8% مقارنة بأغسطس/آب، لكنها تراجعت 1.4% منذ بداية العام.

أما ودائع القطاع بالعملات الأجنبية فزادت 7.7% على أساس شهري في سبتمبر/أيلول لتبلغ 2.7 مليار دينار، في حين بلغ نموها 3.3% منذ بداية العام، أما على أساس سنوي فتراجعت 7.2% مقارنة بسبتمبر/أيلول من العام الماضي.

وفيما يتعلق برصيد أدوات الدين العام، فبلغ 2.37 مليار دينار في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، منخفضاً 7.8% على أساس شهري، فيما بلغ تراجعه 33% منذ بداية العام، وهي نسبة التراجع نفسها قياساً برصيد أدوات الدين العام في سبتمبر/أيلول 2018.

(الدينار الكويتي يساوي 3.29 دولار أمريكي)



إقرأ المزيد