أردوغان يعلن إطلاق العملية العسكرية "نبع السلام" بشمال شرقي سوريا - الخليج الجديد
الخليج الجديد -

الأربعاء 9 أكتوبر 2019 01:41 م

أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" إطلاق العملية العسكرية "نبع السلام" في شمال شرقي سوريا ضد تنظيمي "بي كا كا/ ي ب ك"، و"الدولة الإسلامية"، حسبما أفادت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية، الأربعاء.

ونقلت الوكالة التركية عن "أردوغان" قوله إن العملية تهدف إلى القضاء على الممر الإرهابي المُراد إنشاؤه قرب حدودنا الجنوبية، وإحلال السلام في تلك المناطق.

وأضاف "أردوغان": "سنقضي على التهديد الإرهابي الموجه ضد بلدنا من خلال عملية نبع السلام".

وأكد: "سنضمن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بفضل المنطقة الآمنة التي سننشؤها عبر عملية نبع السلام".

وأفادت تقارير في وقت سابق بوصول تعزيزات عسكرية ضخمة، السبت، للقوات التركية المتمركزة في ولاية أورفا التركية قرب مدينة تل أبيض السورية، وشملت عربات مصفحة ومخصصة لإزالة الألغام، وجرافات عسكرية، وعشرات الآليات الأخرى من دبابات وحاملة جند وعناصر، بعد رفع حالة التأهب القصوى على الحدود.

كما أفادت تقارير أخرى نقلا عن مصادر تركية أن عملية "نبع السلام" جاءت بعد مهلة أعطيت للولايات المتحدة خلال زيارة وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" الأخيرة للعاصمة التركية.

وشرطت أنقرة خلال المهلة على واشنطن إما أن تبدأ القوات التركية دخول مناطق شرق الفرات مع الانسحاب الكامل للتنظيمات الإرهابية بكافة أشكالها وتفاصيلها وأسلحتها وبتنسيق أمريكي – تركي، أو أن تدخل تركيا منفردة تنفذ الاتفاق حول المنطقة الآمنة.

والسبت، أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" أنه أصدر توجيهات لإطلاق عملية عسكرية وشيكة ضد الإرهابيين في شرق الفرات شمالي سوريا.

والإثنين قال البيت الأبيض في بيان: "تركيا ستتحرك قريبا بعملية عسكرية تخطط لها منذ فترة طويلة في شمال سوريا، والقوات الأمريكية لن تدعم هذه العملية ولن تشارك فيها".

وعقب البيان، بدأت الولايات المتحدة سحب قواتها من نقاطها العسكرية المؤقتة بمدينتي تل أبيض، بريف الرقة، ورأس العين، بريف الحسكة، المتاخمتين للحدود التركية، شمال شرقي سوريا.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات



إقرأ المزيد