تركيا تنتقد خطابا أمريكيا مرسلا لها حول إف-35
الخليج الجديد -

انتقد وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار"، الأربعاء، خطابا أرسلته واشنطن إلى أنقرة عن برنامج مقاتلات "إف-35"، الذي تشارك فيه البلدان، قائلا إن اللغة المستخدمة به "لا تتناسب مع روح التحالف بين البلدين".

ونقلت وزارة الدفاع التركية عن "أكار" قوله، إن أنقرة تُعد ردا على الرسالة، وإنها سترسله إلى واشنطن خلال الأيام المقبلة، مضيفا أنه سيجري مكالمة هاتفية مع القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي "باتريك شاناهان"، الخميس.

والثلاثاء، كشف مسؤولان أمريكيان، أن تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلات "إف-35" توقف على نحو أسرع من المتوقع في قاعدة "لوك" الجوية بولاية أريزونا الأمريكية، مما يعد تصعيدا سريعا للأزمة بين أمريكا وتركيا، على خلفية تمسك الأخيرة باقتناء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية المتطورة "إس-400".

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "مايك آندروز": "الوزارة على علم بأن الطيارين الأتراك في قاعدة لوك الجوية لن يحلقوا".

وأضاف: "ما لم يحدث تغيير في السياسة التركية، فسنواصل العمل عن كثب مع حليفنا التركي بشأن إنهاء مشاركته في برنامج المقاتلات إف-35".

وجاء وقف التدريب بقاعدة لوك الجوية بعد بضعة أيام من قول وزير الدفاع الأمريكي بالإنابة "باتريك شاناهان" لنظيره التركي "خلوصي أكار" إن بإمكان الطيارين الأتراك الموجودين بالفعل في الولايات المتحدة أن يبقوا بها حتى نهاية يوليو/تموز المقبل.

وكان من شأن ذلك أن يتيح وقتاً لمزيد من التدريب وأيضاً لتركيا كي تعيد التفكير في خططها بشأن المضي قدما في صفقة منظومة الدفاع الجوي الروسية.

ويقول خبراء إن الاستبعاد المحتمل لتركيا من برنامج مقاتلات "إف-35" سيكون واحداً من أكبر الشقاقات في العلاقة مع الولايات المتحدة في التاريخ الحديث.

وتدعي واشنطن أن منظومة "إس-400" غير متوافقة مع أنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ويمكن أن تؤدي إلى سرقة موسكو معلومات حساسة من نظام تشغيل الطائرات الأمريكية "إف-35".



إقرأ المزيد