مبارك: السلام بين سوريا وإسرائيل كاد يتحقق لولا هذا الشخص
الخليج الجديد -

مبارك: السلام بين سوريا وإسرائيل كاد يتحقق لولا هذا الشخص

قال الرئيس المصري المخلوع "محمد حسني مبارك" إن اتفاقا للسلام كاد أن يتحقق  بين سوريا و(إسرائيل)، في عهد رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق "إسحاق رابين".

وأضاف "مبارك" في حوار مع الإعلامية الكويتية "فجر السعيد"، الأربعاء، أنه "شجع رابين على التفاوض مع السوريين"، وأن "رابين" أجرى اتصالات بالفعل مع الجانب السوري.

وأشار إلى أن "السوريين كانوا متحفظين في إطلاعنا على المفاوضات".

لكن "مبارك" عرف من "رابين" الذي أبلغه "بالاتفاق مع سوريا بأنها ستأخذ أرضها"، لكن "نقطة الخلاف كانت في رفض السوريين إقامة علاقات وفتح سفارات".

وتابع الرئيس المصري الأسبق، الذي أطاحت به ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، حديثه عن القضية نفسها، قائلا: "عقب اغتيال رابين أراد السوريون تنفيذ الاتفاق لكن بعد مجيء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كانت الفرصة قد ضاعت".

وعن رغبة (إسرائيل) بالانضمام لجامعة الدول العربية، قال "مبارك" إنه أبلغ الرئيس الإسرائيلي حينها "شيمون بيريز" أن الجامعة "بيت العرب"، ونصحه بعدم التفكير بالانضمام لها.

ولم تنشر "فجر السعيد" حوارها كاملا مع "مبارك"، لكنها قالت إنه كشف لها خبايا وأسرارًا من حرب الخليج الثانية، حين اجتاحت القوات العراقية الكويت قبل أن تتدخل قوات الردع وتخرجها.



إقرأ المزيد